أخبار عاجلة

أدلة جديدة لتاريخ غني بالمياه على المريخ

أدلة جديدة لتاريخ غني بالمياه على المريخ
أدلة جديدة لتاريخ غني بالمياه على المريخ

المريخ قد يكون مكاناً أكثر رطوبة مما كان يتصور سابقًا، حسب بحث جديد أجراه مجموعة من العلماء في مختبرات جامعة بيركلي الأمريكية على صخور تُحاكي الصخور الموجودة على سطح كوكب المريخ.

في دراسة نُشرت، الإثنين، في مجلة نيتشر العلمية وجد الباحثون أدلة جديدة في مجموعة من النيازك المريخية التي كان يُعتقد سابقًا أنها دليل على جفاف بيئة المريخ في الماضى، إذ احتوت تلك النيازك على عنصر الهيدروجين ضمن تكوين معادنها، الأمر الذي يشير إلى وجود مياه في الأزمنة الغابرة على سطح الكوكب الأحمر.

وقال الباحثون إن فحصوصات الصخور الواردة من المريخ باستخدام الأشعة السينية وضحت وجود فوسفات الكالسيوم، وهو مادة أساسية لدعم الحياة على سطح كوكب الأرض تتكون عبر إذابة عناصرها الأولية في الماء.

ويحاول العلماء الإجابة على تساؤل رئيسي يخص الكوكب الأحمر وهو هل دعمت بيئة المريخ في أي وقت من الأوقات أي شكل من أشكال الحياة على سطح الكوكب الأحمر، وبحسب أستاذ علوم الجيولوجيا بجامعة بيركلي «أوليفر توشير» فأن الدراسة المنشورة قد تكون خطوة على طريق الإجابة على التساؤلات الخاصة بالمريخ.

وكانت وكالة ناسا قد أعلنت في سبتمبر 2015 وجود مياه سائلة تتدفق في الوقت الحالى على سطح الكوكب الأحمر، وهو الأمر الذي حسم المسألة المتعلقة بوجود المياه من عدمها على سطح المريخ.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «ميدفيست مصر».. رحلة سينمائية في الصحة النفسية
التالى الجامعة المصرية اليابانية تنظم أول منتدى للعلوم