أخبار عاجلة
المخلافي: الحوثيون يتحدون نداء السلام -

«كاجاوا» يحتفل بـ100 سنة أرز «يابانى» فى مصر

«كاجاوا» يحتفل بـ100 سنة أرز «يابانى» فى مصر
«كاجاوا» يحتفل بـ100 سنة أرز «يابانى» فى مصر

بمناسبة مرور 100 عام على دخول الأرز اليابانى المنشأ إلى مصر عام 1917، أقامت السفارة اليابانية بالقاهرة، أمس، احتفالاً شمل أيضاً الاحتفال بنشر كتاب بعنوان «الزراعة المروية في مصر- الماضى والحاضر والمستقبل»، والذى تم تأليفه بواسطة باحثين مصريين ويابانيين. وشملت الاحتفالية أطعمة ومواد غذائية تعرضها الشركات اليابانية التي تشارك في الملتقى.

وقال السفير اليابانى لدى مصر تاكيهيروا كاجاوا: «الزراعة والصناعات الغذائية يمكن أن تدعم الاقتصاد المصرى بقوة». واستعرض السفير تجربة إدخال الأرز اليابانى إلى مصر منذ 100 عام ومناسبة أصناف الأرز اليابانى للبيئة المصرية وكذلك المذاق المصرى، حيث يستخدم الأرز اليابانى في إعداد الكشرى والعديد من الأطباق التقليدية المصرية.

واستمتع ضيوف الملتقى بفقرة لعمل السوشى بالطريقة اليابانية الخاصة بواسطة الطاهى كيمورا، الذي جاء من اليابان، مصطحبا قطعة كبيرة طازجة من سمك التونة، جلبها خصيصا من اليابان لهذه المناسبة.

وقال الدكتور عبدالعظيم طنطاوى، نائب رئيس اللجنة الدولية للأرز، إن مصر عرفت المحصول منذ عصر البطالمة وليس عن طريق اليابان، بينما قال الدكتور حمدى الموافى، وكيل معهد بحوث المحاصيل وأستاذ الأرز بمركز البحوث الزراعية، إنه يوجد أصناف مصرية من طراز الأرز اليابانى، وأن ذلك لا يعنى أنها أصناف يابانية، لكنها أصناف لاسم يابانى والأصل «مصرى».

وأوضح الموافى أنه تم استقدام مجموعة من الأصناف اليابانية عندما تأسس برنامج الأرز عام 1917 بعضها من اليابان والبعض الآخر من دول أخرى وتم استخدامها مع الأصناف الأخرى لاستنباط الأصناف المصرية مثل الصنف جيزة 171 و172 خلال حقبة الستينيات من العام الماضى، ورغم جودتها العالية إلا أنها أصيبت بمرض اللفحة، وهو ما دفع مركز البحوث الزراعية لاستنباط أصناف أخرى مثل الجيزة 177 وسخا 101 وسخا 102 وسخا 103 وسخا 104 وسخا 105 وسخا 106 وسخا 107 وحاليا الأرز الفائق الطول هو من الطرز اليابانى وهى أصناف مصرية ذات طرز يابانى، وهى موجودة في دول كثيرة من العالم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لطلاب الثانوية العامة..راجع إجابتك فى أسئلة الألمانى