أخبار عاجلة
يوفنتوس وإنتر يتنافسان على بيرنارديسكي -
ميدلزبره يستعين بخدمات لاعبه السابق وودجيت -
السفير المصري بكوت ديفوار يستقبل دروجبا -
قطر تخسر أمام أوزبكستان في تصفيات مونديال 2018 -
الفيفا يعاقب ميسي بالإيقاف 4 مباريات -

«Aya’s Kitchen».. تجربة أمّ للتوعية بحساسية الطعام

«Aya’s Kitchen».. تجربة أمّ للتوعية بحساسية الطعام
«Aya’s Kitchen».. تجربة أمّ للتوعية بحساسية الطعام

«لا يشعر بمعاناتك إلا من عاش نفس ظروفك».. جملة ربما تلخص سبب تجربة آية أسعد مع الأطفال.. آية أسعد، خريجة فنون تطبيقية، أم لطفلين (حور وآدم) مصابين بحساسية من جميع منتجات الألبان وحبوب القمح «Cow Milk protein allergy». معاناة كبيرة عاشتها آية معهما، حاولت بعدها أن تتبنى التوعية بذلك المرض، وأن تلبى احتياجات الأطفال للحلوى بعمل حلويات خاصة لمرضى الحساسية، دون منتجات الألبان أو القمح.

«فضلنا شهور دايخين على دكتور يشرح لنا سبب الأعراض اللى عند آدم، وما حدش عرف إلا دكتور واحد بس، شك فى حساسية الألبان، وطلب تحاليل، وفعلًا طلعت زى ما قال، وبعد كده اكتشفنا نفس المرض عند حور، وعندى بدرجة أخف، وبعد فترة بسيطة مع تجنب المنتجات التى تؤدى لأعراض الحساسية كالقىء والإسهال والطفح الجلدى، بدأت تتحسن حالة الأطفال، ولكن ظلت مشكلة أنه لا توجد أى منتجات جاهزة من الحلويات، تناسب حالة الأطفال».

جروب على «الفيسبوك» خاص بأطفال الحساسية، فتح آفاق آية على مجتمع كامل من آلاف الأمهات اللاتى يعانين من عدم تقبل أطفالهن لمنتجات معينة.. فقررت آية أن تبحث عن بدائل للقمح، مثل دقيق الذرة وبدائل للبن، مثل لبن جوز الهند أو اللوز، وبدأت تُصَنع حلويات لطفليها، تمدهما بالفيتامينات فى مثل هذا العمر، وتنشرها على صفحاتها على الفيسبوك Aya’s Kitchen، واكتسبت وصفاتها البسيطة البديلة للحلوى والشوكولاتة المُصنعة شهرة على السوشيال ميديا.

آية لم تكتفِ بذلك فقط، فهى تسعى لنشر ثقافة الاهتمام بمرضى الحساسية، خاصة أن هذا المرض غير معروف داخل مصر، كما أنه لا يوجد اهتمام من جانب القائمين على الصناعة أو حتى تفهم من الطباخين والقائمين على المطاعم الذين لا يقدرون خطورة تناول الأطفال منتجات الألبان أو القمح، ولا يخصصون وجبات خاصة بهم، ففى الخارج يُكتب على كل منتج محتوياته بشكل دقيق جدا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اكتشاف «كبد مصغر» إضافي لدى مريضة تعاني من آلام في البطن
التالى #يوم_بدون_نساء.. هكذا احتفلت المنظمات النسائية بيوم «المرأة»