أخبار عاجلة
العصار والجلاد وطارق نور في عزاء كريمة مختار -
الصور الأولى من زفاف عمرو يوسف وكندة علوش -
هدف (جمهورية الكونجو 1 - المغرب 0) -
مرتضى منصور "المدرب" يضع التشكيل الأفضل لمصر -

«كيرسى» فنلندية تسعى لتحقيق أحلام «ذوى الاحتياجات الخاصة»: ثقوا فيهم

كفيف يقدم ألعاب سيرك ويبهر الحاضرين، وشخص مبتور القدم يفوز فى سباق للجرى، وقعيد يرقص باليه، وينحت أعمالاً فنية ويصبح من أشهر الفنانين العالميين، وصم يرقصون بالتنورة، وغيرهم من نماذج ذوى الاحتياجات الخاصة التى قررت الفنلندية كيرسى موستالاهتى، رئيس الهيئة الدولية للثقافة والفنون الدمجية، أن ترعاهم وتحقق حلمهم وتزيل التمييز الذى يعانوا منه فى العديد من الدول، وخاصة دول الشرق الأوسط، بعد تأسيسها هيئة دولية للثقافة والفنون الدمجية، مقرها فنلندا، ولها أفرع فى كثير من الدول، وخاصة مصر التى قصدتها لكى تكون النواة الحقيقية لتحقيق أهداف الهيئة فى تحريك دول الشرق الأوسط فى رعاية ذوى الاحتياجات الخاصة.

«سمعت عن أوركسترا الوفاء والأمل لذوى الاحتياجات وحضرت عروضا مسرحية من الصم والبكم وشاهدت رياضيين من ذوى الاحتياجات الخاصة فى الأوليمبياد فى البرازيل وحصدوا العديد من الميداليات، وهذا ما أكد لدى أن المجتمع فى مصر ثرى ولديه قاعدة مقبولة فى رعاية ذوى الاحتياجات الخاصة من الممكن الانطلاق منها»، هكذا قالت كيرسى موستالاهتى، رئيس الهيئة الدولية للثقافة والفنون الدمجية، لافتة إلى أنها أسست الهيئة بفنلندا سنة 2007 بعدما وجدت الكثير من المجتمعات الدولية، ومن بينها بلدتها فنلندا، لا تعطى المساواة لذوى الاحتياجات الخاصة، ولاحظت أن ذوى الاحتياجات الخاصة يجدون صعوبة فى المشاركة فى الفعاليات الفنية ولا يحصلون على التقدير الكافى، والدول تعتبرهم شيئا ثانويا وليس أساسيا.

الفريق المصرى خلال مشاركته بفعالية بفنلندا

وأشارت «كيرسى» إلى أنها فى 8 سنوات استطاعت عمل شبكة دولية لذوى الاحتياجات الخاصة، مكونة من مؤسسات وأفراد فى جميع أنحاء العالم، ومن هذه الدول اليابان وكوريا وجنوب أفريقيا وأوغندا، فضلا عن مصر التى تعتبرها المركز الإقليمى فى الشرق الأوسط.

وأوضحت أنها وجدت أن فكرة تأسيس مهرجان سنوى يقدم فيه ذوو الاحتياجات الخاصة مع الطبيعيين فنهم، بمشاركة جميع الدول، أفضل فكرة فى الاهتمام بمواهبهم، وقالت: «الهيئة أقامت مهرجانا دوليا العام الماضى فى فنلندا، وشارك به مصريون من ذوى الاحتياجات الخاصة بعرض التنورة من خلال عرض مسرحى باسم (ألوان السما)، وهو جديد على المصريين تقديم عرض درامى بالتنورة وشارك معهم أجانب وعرض فقرة من السرك لاثنين يقفزان فى الهواء للالتقاء ببعضهما وهما كفيفان، وبالية لذوى الاحتياجات خاصة، وسباق لذوى الاحتياجات الخاصة»، مؤكدة أن الإيمان والثقة بأهمية ذوى الاحتياجات الخاصة أنهم يستطيعون أن يبقوا مثل الأشخاص الطبيعيين بالتدريبات، والصبر أمر صعب ومهم.

كيرسى

أما عن نشاط الهيئة فى مصر فقال المخرج محمد كريم، مدير مركز الهيئة بمصر، «إن الهيئة ستنظم مهرجانا دوليا لذوى الاحتياجات الخاصة بمشاركة 100 دولة تحت إشراف وزارات عديدة، منها وزارة الثقافة والتضامن والشباب والرياضة والخارجية، بالتعاون مع المجتمع المدنى»، وتابع: «مصر تستضيفه لأول مرة وهى مرة واحدة لأى دولة تستضيف هذا المهرجان وسوف يكون فى كل العالم وسوف يقام فى مصر من 20 أكتوبر 2017 وينتهى 27 أكتوبر ومن المتوقع أن يصل عدد المشاركات من الدول إلى 100 دولة مشاركة فى جميع الفنون والرياضيات».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 7 ابتكارات تفوق الخيال