أخبار عاجلة
محمد إبراهيم يعود لتدريبات الزمالك -
جذع الكاحل ينهي موسم «نصر رمضان» مع سموحة -
الشرقية يواجه النصر للتعدين بالدوري -

إيه اللى لم الصيادلة على المبرمجين؟ "فى السكة" تطبيق مصرى لرعاية الحوامل

إيه اللى لم الصيادلة على المبرمجين؟ "فى السكة" تطبيق مصرى لرعاية الحوامل
إيه اللى لم الصيادلة على المبرمجين؟ "فى السكة" تطبيق مصرى لرعاية الحوامل

"الحامل حالتها صعبة.. لو شكها دبوس ونزلت دم بيكون عندها قلق هل شكة الدبوس دى هتأثر على الجنين ولا لأ" هذه الحقيقة التى دفعت الصيادلة الشباب "أحمد شعراوى" و"أحمد إبراهيم" و"إبراهيم جمال" إلى البدء بالحوامل فى مشروعهم لنقل المعلومات الطبية إلى الناس من خلال الإنترنت والتكنولوجيا، من خلال تطبيق موبايل تعليمى يقدم للحامل ما تحتاجه من معلومات عن هذه المرحلة المهمة فى حياتها، ثم تقديم خدمات متنوعة للحامل تغطى احتياجاتها الطبية فى هذه المرحلة أيضًا. وبعد شهور من التفكير انطلق تطبيق "فى السكة" الذى يستهدف رعاية الحوامل فى مصر والعالم العربى.

 

ويحكى "أحمد شعراوى" عن الفكرة لـ"اليوم السابع": "من 5 سنين صديقنا إبراهيم فكر فى نقل المعلومات الطبية التى درسناها إلى المجتمع من خلال الإنترنت والتكنولوجيا لرفع الوعى الطبى والتسهيل على الناس، فبدأ يكون فريق ويعمل عليه أكثر من عام لمحاولة توصيل المعلومات الطبية لكل الناس من جميع التخصصات وتوصل فى النهاية إلى تصور عام وشامل عن الفكرة، لكن لم يحدد من أين نبدأ.

 

يضيف أحمد: لم نعرف من أين نبدأ وبأى شريحة فى المجتمع نعمل على نقل هذه المعلومات الطبية والتوعية، وفكرنا سويًا فوجدنا أن الحوامل هى الشريحة الأكثر أهمية والأكثر احتياجًا لمثل هذه الخدمة. فكرنا فى البداية فى خدمتهن من خلال تطبيق تعليمى ثم يتطور إلى تطبيق خدمى شامل.

 

انطلق التطبيق من شهرين ونصف كتطبيق تعليمى تفاعلى، تحدد الحامل وقت بداية الحمل والتطبيق يقدم لها ما تحتاجه من معلومات عن حملها والجنين واحتياجات جسدها فى هذا التوقيت من الحمل، فضلاً عن نصائح يومية تظهر من وقت لآخر على هاتفها تذكرها بما تحتاجه فى هذا الوقت من فيتامينات وحاجتها لشرب الماء.

 

بلغ عدد مستخدمى التطبيق حتى الآن 10 آلاف مستخدم، كما حصل على منحة من موقع فيسبوك بـ 40 ألف دولار ليتمكن من الاستمرار وتقديم الخدمة، حسبما قال "شعراوى" ولكنهم يخططون خلال وقت قليل أن يصل عدد المستخدمين إلى 50 ألف مستخدم لينتقلوا إلى المرحلة الثانية من التطبيق.

 

وعن المرحلة الثانية من التطبيق يقول "شعراوى": فكرنا فى أهم ما تحتاجه الحامل خلال هذه الفترة، فرأينا أنها تحتاج إلى معامل تحاليل بكثرة وتحتاج لأدوية بالإضافة إلى استشارة الطبيب على مدار اليوم بخصوص أى تغير طارئ يحدث لها فوضعنا خطة للتنسيق بين معامل التحاليل والصيدليات وأطباء لنوفر من خلال التطبيق كل احتياجات الحامل فى مكان واحد، ونوصل لها كل ما يمكن من هذه الخدمات حتى البيت.

 

يخطط فريق التطبيق المكون من 3 صيادلة و 4 مبرمجين أيضًا إلى تكوين مجتمع للحوامل من خلال إمكانية للدردشة بين مستخدمات التطبيق ليتبادلن الخبرات والمعلومات والأسئلة، فضلاً عن إمكانية التواصل عبر التطبيق مع أطباء متخصصين يجيبون أسئلة الحامل أولاً بأول فى أى وقت.

 

وفى المرحلة التالية من التطبيق يخطط الفريق لأن يكون ملف كل حامل على التطبيق له رقم معرف يمكن لطبيبها استخدامه لمطالعة ملفها الطبى الكامل والتعديل فيه وإضافة معلومات عليه بالإضافة إلى خاصية لتذكير الحامل بمواعيد الأدوية ليتمكن الطبيب من متابعة انتظام الجرعات ويتمكن من تحديد المشاكل التى قد تتعرض لها الحامل.

 

ويوضح "شعراوى": فى الوقت الحالى نحن نختبر تجربة المستخدم ونحاول تحديد أهم احتياجات الحوامل من هذه الخدمات لنمنحها الأولولوية فى التنفيذ.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى طريقة عمل كرات الكوكيز بالشوكلاته