أخبار عاجلة
إخلاء سبيل ياسمين النرش بكفالة 20 ألف جنيه -
الدولار يواصل انخفاضه في بنوك مطار القاهرة -

بينهم "قصر الشيكولاتة".. 10 أماكن تستحق الزيارة في برلين

الحكايات والتاريخ، الحميمية والدفء والأحداث تخلق لبعض الأماكن طعمًا مختلفا، فليس عجيبا أن تدخل مكانا لأول مرة فـ"ترتاح له" أو تشعر أنك لست غريبا عنه، وفي برلين 10 أماكن لها مذاق خاص، دعنا نعرفك عليها:

1- كافيه WOHNZIMMER( الصالون )

يتكون الكافيه من مجموعة من الأثاث القديم، الذي لا يباع إلا في سوق المستعمل ، كما ان جدرانه غير مطلية وهي السحر الحقيقي للمقهى والذي يجذب إليه الشباب من لحظة فتح أبوابه في العاشرة صباحًا وحتى ساعات الليل الأولى.

يمكنكم الاسترخاء هنا لتناول القهوة وقراءة كتاب جيد لمدة ساعات دون أن يشير إليك نادل غاضب بأنّه عليك المغادرة أو لتناول وجبة الفطور والغداء أو الاكتفاء بتشكيلة الكعك والشطائر بتسعيرة معقولة ومنخفضة مقارنة بأماكن أخرى في . إذا كان الطقس جميلا، يمكنكم الجلوس في الخارج والاستمتاع بما يحدث في الساحة العامة المجاورة.

2- مطعم PASTERNAK

سميّ على اسم الأديب الروسي الحائز على جائزة نوبل للآداب بوريس باسترناك، مؤلّف الرواية الشهيرة " دكتور جيفاغو". يقع المطعم شارع خالي يطل على ساحة عامة جميلة يقع في وسطها "هرمان السمين"، برج المياه الأول الذي بني في برلين وتحوّل إلى مبنى سكنيّ.

قائمة الطعام في باسترناك معدّة بروح "شيوعية". لا يتعلق ذلك بالكميات بل بأسماء الوجبات: "بروليتاريا"، "مزارع"، "الجماعة". في أيام الأحد يقدّم المطعم في ساعات الصباح وجبة ملكية ومنوّعة.

3- نادي CLÄRCHENS BALLHAUS ( صالة كلارا الصغيرة للحفلات الراقصة )

يعتبر من أهم الأماكن الأكثر سحرًا في برلين، حيث تخوض تجربة ترفيهية ممتعة وفي الوقت نفسه تسافر عبر الزمن عائدًا إلى بداية القرن الماضي. أقيمت " صالة كلارا الصغيرة للحفلات الراقصة" قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى بعام واحد على يد الزوجين فرنتس وكلارا بوهلر، وصمدت في وجه جميع التقلّبات التاريخية التي مرّت بها المدينة، بالرغم من أنّ الجزء الأمامي للمنزل، الذي أقيمت صالة الرقص في ساحته، دمّر جرّاء قصف قوات التحالف في نهاية الحرب العالمية الثانية.

أدارت عائلة بوهلر المكان بشكل خاص،خلال الحكم الشيوعي أيضًا، حتى عام 2003. قرر أصحاب المكان الجدد المحافظة على الجو الأصلي الذي ساد في نادي الرقص وعلى الطابقين وساحة النادي الأمامية التي تستخدم كمطعم في أيام الربيع والصيف.

الطابق الأرضي لصالة الرقص يستخدم أيضًا كمطعم، حتى تحين ساعة الرقص. في بعض الأيام تقام في المكان دورات رقص وفي ساعات المساء يتحوّل المطعم إلى باحة رقص وملتقى لأشخاص من خلفيات مختلفة

4- قصر الشوكولاتة FASSBENDER UND RAUSCH

تعتبر ألمانيا هي إمبراطورية غير معروفة في مجال إنتاج الشوكولاتة بعد سويسرا وبفضل العلاقات التجارية بين عائلتين مختصتين في إنتاج الشوكلاتة ، أقامت عائلة باسفندر، التي زوّدت الشوكولاتة للبلاط الملكي البروسي، وعائلة راوش في بداية القرن الماضي في برلين شبكة متاجر للشوكولاتة والمشهيات، متجر الشوكولاتة التخصصي والذي يحظى بشهرة عالمية.

يقع متجر " باسفندر وراوش" في إحدى زوايا أجمل ساحات برلين العامة، ساحة جندرمن ماركت ( سوق الجندارم) في قلب برلين، حيث تقع أيضًا صالة الحفلات الموسيقية البرلينية. في الطابق الأرضي لقصر الشوكولاتة ستجدون 200 نوع مختلف من الشوكولاتة وحلوى اللوز، إلى جانب أعمال فنية رائعة: مجسّمات ضخمة مصنوعة من الشوكولاتة لمبنى الرايخستاغ، بوابة براندنبورغ وسفينة التايتنك.

كما يوجد مقهى ومطعم يقدّمان وجبات تدمج بين الشوكولاتة وأطعمة أخرى.

5- متحف DEUTSCHES HISTORISCHES MUSEUM

كل من يريد التعرّف بشكل أفضل إلى تاريخ ألمانيا يجب أن يزور المتحف التاريخي الألماني .. يتكون المتحف من قسمين: المعرض الدائم القائم داخل المبنى الباروكي الجميل للترسانة البروسية الملكية السابقة- أقدم مبنى في الجادة الرئيسية الفخمة في برلين التاريخية، والتي رمّمت قبل حوالي عقد من الزمن. يمتد هذا المعرض على طابقين: يستعرض الطابق العلوي بالتفصيل 1900 عام من تاريخ ألمانيا، حتى بداية القرن العشرين.

بينما يستعرض الطابق السفلي مجموعة غنية من المعروضات التاريخية المثيرة المتعلّقة بتقلّبات القرن العشرين في ألمانيا، الحربين العالميتين، التقسيم بين الشرق والغرب وإعادة توحيد ألمانيا بعد سقوط الجدار. تتوفّر لزوّار المتحف أجهزة سمعية والتي تقدّم الشروحات باللغة الإنجليزية حول مختلف المعروضات.

تقع المعارض المتغيّرة في الجناح الجديد للمتحف، والذي بني خلف مبنى الترسانة على يد المهندس المعماري الشهير لاو مينغ باي، الذي بنى أيضًا الهرم الزجاجي لمتحف اللوفر. يضم هذا الجناح حاليًا، المعارض التالية:

الحرب العالمية الأولى ( حتى 31.11.14)- المنظور العالمي للحرب التي اعتبرت " كارثة القرن العشرين" بسبب عدد ضحاياها وأساليب القتال الحديثة التي استخدمت لأول مرة في ساحات القتال. يستعرض المعرض أثر الحرب على 14 مدينة ومنطقة مختلفة في أوروبا وعلى حياة بعض الأفراد- من بينهم شخصيات شهيرة مثل الرسامة والنحاتة كيت كولويتز أو الأديب إرنست يونغست وشخصيات مجهولة تصدرت القتال أو بقيت في الجبهة الداخلية.

عيون الحرب ( حتى 4.1.15)- أعمال المصوّر الهولندي مارتين راميرس، من مواليد عام 1962، والتي تخلّد ذكرى عيون ضحايا وناجي الحرب العالمية الثانية، من بينهم ألمان أيضًا.

6- سينما HACKESCHE HÖFE

برلين ليست مزدحمة بصالات السينما التي تعرض أفلامًا غير مدبلجة باللغة الألمانية. في "مركز سوني"، الواقع في ساحة بوتسدام، يمكنكم مشاهدة الأفلام التي تحظى بإقبال كبير بلغتها الأصلية - عامة الإنجليزية.

الأفلام النوعية والنادرة تعرض أساسًا في صالة السينما الصغيرة في "ساحات هاكيشي"،أحد أروع المجمّعات في برلين والذي بني في بداية القرن الماضي على طراز آرت ديكو. تقع صالة السينما في الطابق الأخير لأحد المباني في الساحة الأولى ضمن سلسلة ساحات تجدون فيها الكثير من المتاجر، المطاعم، المقاهي وأماكن جلوس مريحة.

7- سوق المستعمل TRÖDELMARKT

برلين مليئة بأسواق الاشياء المستعملة حيث يمكنكم إيجاد تشكيلة واسعة جدًا من المعروضات. سوق المستعمل يعمل أيام السبت والأحد ، التي تنطلق من بوابة براندنبورغ والمسماة على اسم محاولة الانقلاب الشعبي الذي بادر إليه سكان برلين الشرقية ضد الحكم الشيوعي حديث العهد، والتي احبطت بقسوة في 17 يونيو 1953.

السوق الواقع بجوار محطة القطار السريع (S-Bahn) تيرغارتين، على إسم المتنزّه الواسع الذي يمتد على جانبي الجادة الكبيرة، يمنحكم الفرصة لخوض تجربة مثيرة حتى إن لم ترغبوا في شراء أي شيء.

مئات التجار يعرضون آثار قديمة، أثاث، أعمال فنية، مجوهرات، أدوات المائدة المصنوعة من فضة حقيقية، أواني خزفية، أقنعة أفريقية وملابس مستعملة أمام آلاف الزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم. السوق مفتوح في نهاية الأسبوع من الساعة 10:00 صباحًا وحتى 17:00 مساءً، بغض النظر عن حالة الطقس.

8- شارع التسوّق ROSA LUXEMBURG STRASSE

سميّ الشارع على اسم القائدة الشيوعية روزا لوكسمبورغ، التي قتلت على يد قوميين ألمان عام 1919. في الأعوام الأخيرة تحول لأحد لآلئ برلين الشرقية سابقًا. على أحد جانبيّ الشارع، بالقرب من ساحة روزا لوكسمبورغ، تقع مؤسستان ثقافيتان تاريخيتان هامتان في عاصمة ألمانيا الموحّدة: مسرح "فولكسبون" (المسرح الشعبي) وسينما "بابيلون" (بابل)..

9- متجر الكتب، الموسيقى والأفلام DUSSMANN

" المتجر الثقافي دوسمان" هو عنوان إلزامي لكل من يرغب في شراء مختلف الكتب في ألمانيا ولكن بلغات أخرى أيضًا، إضافة إلى الموسيقى والأفلام. المجموعة المعروضة في هذا المتجر الضخم الذي يتكون من خمسة طوابق، والقريب نسبيًا من محطة القطار "فردريشتراسيه"، واسعة جدًا، وتعتبر حاليًا المجموعة الأكبر في برلين.

تفتتح مجموعة دوسمان حاليًا فرعًا لها في المتحف السينمائي في برلين، في ساحة بوتسدام، حيث يقام سنويًا في فصل الشتاء مهرجان الأفلام Berlinale في العاصمة الألمانية. سيعنى هذا الفرع بالمنتجات المتعلّقة بمجال السينما في الأدب، الموسيقى وبالطبع الأفلام.

10- سوق الأغذية في ساحة كولفيتس

يقام في الساحة المسماة على اسم الفنانة البرلينية الشهيرة كاتي كولفيتس سوق للأغذية مرتين في الأسبوع يوم الخميس، بين الساعات الثانية عشر ظهراً و حتى السابعه مساءاً ، حيث تجدون منتجات غذائية بيولوجية، ويوم السبت من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الرابعة بعد الظهر حيث يعرض الباعة أفضل أنواع الفاكهة، الخضار، النقانق، الأجبان، النبيذ، الزيوت والأطعمة الأخرى الملائمة لجميع الأذواق.

كما وتجدون هناك أكشاك تقدم الطعام والشراب. من يرغب في تناول وجبة جدية يستطيع اختيار أحد المطاعم في أحد الشوارع المحيطة بالساحة .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «الفولورز».. «رخصة» مشاهير «الفيسبوك» فى معرض الكتاب