أخبار عاجلة
أمانة نجران تتلف 11 طناً من الأسماك الفاسدة -
سهرة «كروية» حتى الإشباع -
موقعة الاتحاد -
مدرب 2016 قريب من زيزو -

لأول مرة منذ 13 عاما.. أردوغان يكشف لإسرائيل أسرار الجولان والقدس

ردود فعل متباينة حول لقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مع القناة الثانية الإسرائيلية في لقاء فريد من نوعه، رسائل عديدة حملها اللقاء الحصري، أردوغان بدا غاضبا إلى حد ما حينما يتحدث في بعض النقاط، مثل وصف جماعة فتح الله جولن بالإرهابية، أردوغان يوضح ماهية القدس، ويذهب للحديث عن قضية أفي مرمرة، ثم يتناول سوريا والجولان، ولم يهمل محاولة الانقلاب في بلاده، ثم رفع الحصار عن غزة، والصفحة الجديدة التي بدأت مع إسرائيل بتطبيع العلاقات بين الجانبين، ولم ينس الإشارة إلى الانتخابات الأمريكية ودونالد ترامب.

قدمنا في موضوع سابق تفاصيل ليلة الموت بالنسبة لأردوغان

والان نبرز أهم باقي نقاط المقابلة التي أثارت عاصفة في إسرائيل، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبر البعض أن شهر العسل بين إسرائيل وتركيا سينتهي قريبا بسبب مهاجمة الرئيس التركي لإسرائيل بشكل مباشر أو غير مباشر، وتتركز نقاط الهجوم أن المصالحة بين البلدين بدأت بالفعل، لكن أردوغان يتحدث بلغة المنتصر على إسرائيل.

السيطرة على القدس

ألمح أن إسرائيل تحاول السيطرة على المسجد الأقصى، وفي حديثه عن رفع الحصار على قطاع غزة، لفت أردوغان إلى أن حماس ليست تنظيما إرهابيًا، وأكد على أن القدس مدينة إسلامية، ويجب أن تكون لكل الديانات.

واعتبر البعض تلميحات أردوغان بأنها هروبا من القضية الفلسطينية، فلم يؤيد أردوغان قرار اليونسكو بنفي أي صلة لليهود بالقدس، وترك الموضوع مفتوحا لكل الديانات.

التنازل عن الجولان

تطرق ، وكشف عن مشاركته في مفاوضات تمت للتوصل لحل بين الطرفين السوري والإسرائيلي، مبينا أنه كان هناك اتفاق يفيد بتنازل إسرائيل عن الجولان، لكن وقعت حرب غزة فتوقفت المفاوضات.

فتح صفحة جديدة مع إسرائيل

على الرغم من حديثه عن أنه أملى شروطه على حكومة نتنياهو عند التصالح في قضية سفينة أسطول الحرية "آفي مرمرة"، بأن إسرائيل اعتذرت ثم دفعت التعويضات، وبقي الشرط الثالث وهو رفع الحصار عن غزة معلقا، لكنه لفت إلى أن هناك صفحة جديدة تم فتحها مع إسرائيل بتطبيع العلاقات بين الجانبين مؤخرا، مؤكدا أن ذلك تم بعد قبول إسرائيل لشروط تركيا فيما يخص أحداث السفينة في 2010.

أردوغان وترامب

لم يهمل في حديثه الإشارة إلى عدم تفاجأه من فوز الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب بسباق الانتخابات، لكنه لفت إلى أن الأمريكيين هم من تفاجأوا، مؤكدا أن ترامب لم يكن جزءا من الإدارة الأمريكية ولم يمارس أية مهام سياسية، لكن خصمه كانت واثقة من نفسها، لكنها خسرت.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان