أخبار عاجلة
إدواردو يزيد قلق الهلال في اليابان -
أوضاع اللاعبين على طاولة منظمة الروابط العالمية -
غرفة المدينة توصي بتجديد التأشيرات تلقائياً -
مشعل بن ماجد يرأس الاجتماع الأول لجائزة الإبداع -
الحوار وتبادل المعرفة منهج إسلامي أصيل -

فرنسا: الادعاء يوجه تهمة محاولة القتل لسائق دهس طلابا صينيين

فرنسا: الادعاء يوجه تهمة محاولة القتل لسائق دهس طلابا صينيين
فرنسا: الادعاء يوجه تهمة محاولة القتل لسائق دهس طلابا صينيين
وجه الادعاء العام الفرنسي الأحد تهمة محاولة القتل بحق السائق الذي صدم ثلاثة طلاب صينيين بسيارته الجمعة قرب مدينة تولوز جنوب البلاد. وتم تمديد فترة احتجاز السائق البالغ من العمر 28 عاما بعد أن مثل أمام القضاء. وتبين أن المتهم يعاني من مشاكل نفسية معقدة، وخرج من مستشفى للأمراض العقلية في أواخر عام 2016.

أعلن الادعاء العام الفرنسي الأحد أنه وجه تهمة محاولة القتل لسائق السيارة الذي قام الجمعة بدهس ثلاثة طلاب صينيين عمدا في إحدى ضواحي مدينة تولوز بجنوب غرب فرنسا، وتم تمديد فترة احتجازه.

ومثل السائق البالغ 28 عاما، والذي تبين أنه يعاني من مشاكل نفسية معقدة، أمام قاض في مدينة تولوز قرر تمديد احتجازه، حسبما أفاد المدعي العام بيار-إيف كويو الذي أشار إلى أن المتهم كرر مزاعمه الأولية بأن أصواتا في رأسه طلبت منه تنفيذ الحادث.

وأكد كويو الجمعة إلى أن الحادث ليس له دوافع إرهابية.

والمتهم شخص أعزب يعيش مع والدته في بلانياك إحدى ضواحي تولوز، وهو يعاني من مشاكل نفسية وخرج في كانون الأول/ديسمبر 2016 من مستشفى للأمراض العقلية بعد أن أمضى فيها فترة من الوقت بناء على أمر قضائي.

كما أن لديه سجلا جنائيا متعلقا بالمخدرات والسرقة المسلحة، إذ أنه أدين بحكمي سجن مع إيقاف التنفيذ وبقرار بتلقي العلاج الذي امتثل له، حسبما صرح المدعي العام.

وصدم السائق ثلاثة طلاب كانوا يسيرون داخل ممر للمشاة أمام مجمع يضم العديد من معاهد التعليم الثانوي في مدينة بلانياك الصغيرة في تولوز حيث يقع المطار.

وأصيبت شابة في الحادية والعشرين من العمر بجروح بليغة، في حين أصيب شاب (22 عاما) وشابة (23 عاما) بجروح طفيفة، وفق المصدر نفسه. بيد أن حياة المصابة ليست في خطر.

ويأتي هذا الحادث بعد وقت قليل من نداء ملح أطلقته الصين طالبت فيه فرنسا "بضمان أمن" مواطنيها الذين استهدفوا مرارا على الأراضي الفرنسية بعمليات سرقة أو اعتداء.

ففي الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر 2017، اعتدى أربعة مهاجمين على مجموعة من السياح الصينيين أمام فندقهم قرب باريس، وألقوا عليهم الغاز المسيل للدموع بغية سرقة حقائبهم.

ويأتي هذا الهجوم في وقت تعيش فيه فرنسا في ظل تهديد إرهابي متواصل منذ موجة اعتداءات جهادية غير مسبوقة أودت بحياة 241 شخصا منذ 2015.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 13/11/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مباراة خيرية "غريبة" في روسيا "بجزم اللباد"
التالى ترامب يتجنب الحديث عن حقوق الإنسان خلال زيارته للفلبين