أخبار عاجلة
دار نون تصدر "أحبك أكثر" لعمرو المنوفى -

بسبب ترامب.. الجيش الأوروبي بديلا عن الناتو

بسبب ترامب.. الجيش الأوروبي بديلا عن الناتو
بسبب ترامب.. الجيش الأوروبي بديلا عن الناتو

أثار فوز دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية مخاوف أن يتجه لسحب الدعم الأمريكي عسكريا عن الدول الأوروبية لصالح التقارب مع روسيا، الأمر الذي قالت عنه صحيفة "ديلي ميل" في تقرير حصري إنه جعل قادة أوروبا تسعى للاستعداد في مواجهة مع روسيا بدون الدعم الأمريكي.

أوروبا تتصرف بدون الناتو

صوت البرلمان الأوروبي لصالح قرار يقضي بالسماح بدخول قوات الناتو وتسهيل عملها في أوروبا في حال وقوع أزمة أو غزو من قوى خارجية وبالأخص من روسيا التي تحشد قواتها على البلطيق والحدود الشرقة والحدود الأوكرانية، على أن تتدخل القوات الأوروبية في أي منطقة صراع تخص المصالح الأوروبية في حال رفض الناتو التدخل، وهو ما يعني الموافقة على مبدئيا لإنشاء الجيش الأوروبي.

وفي تصريحات خاصة لـ"ديلي ميل"، قال عضو البرلمان الأوروبي، أورماس بايت "ترامب محق ففي الوقت الحالي 75% من تكاليف الناتو تتحملها الولايات المتحدة، وهذا غير عادل، وعلى أوروبا فعل المزيد من أجل تأمين دفاعاتها".

عودة للجيش الأوروبي

بسبب تصريحات ترامب عن تحمل دول أوروبا مسؤولية الدفاع عن نفسها أو أن تدفع تكاليف الدفاع عنها للولايات المتحدة، ظهر من جحديد على السطح الحديث عن الجيش الأوروبي.

ويقول أورماس بايت، إن الجيش الأوروبي لا يجب أن يكون كيانا موازيا للناتو، لكنه ضمان إضافي لأمن أوروبا، بدون أن تترك الدول الأوروبية عضويتها في الناتو.

وفي الوقت الحالي توجد معاهدات تعاون عسكري بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ولكن بحسب تصريحات سابقة للمحلل العسكري خيسوس نونيز، فإن إذا تم إنشاءه فسيكون أكبر قوة عسكرية في العالم بعد الولايات المتحدة، وهذا يعني أنه سيكون أكبر من الناتو نفسه.

ولكن بحسب موقع "يوروأكتيف" البلجيكي فإن العقبة الكبرى  أمام هذا الجيش هي الدول الأوروبية المتحالفة مع روسيا نفسها أو التي ترتبط بمصالح تجارية مع موسكو مثل اليونان.

كما أن تكلفة إنشاء الجيش الأوروبي سوف تتحملها كامل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مما يعني مزيدا من الأعباء المالية التي يجب وضع خطط لها بجانب ميزانية الناتو التي يمكن أن تزداد في عهد دونالد ترامب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان