أخبار عاجلة
اشتباك بالأيدي بين مهند مجدى وعضو بالأهلي -
سيد عبد الحفيظ: كوليبالي لم يهرب -
الحنفي حكماً لمباراة أسوان والمصري -
محمود طاهر يتوعد لكوليبالى فور وصوله -
خريطة برامج "هيتس" خلال شهر رمضان -

بوتفليقة ينهى الجدل حول صحته بظهور تلفزيونى

بوتفليقة ينهى الجدل حول صحته بظهور تلفزيونى
بوتفليقة ينهى الجدل حول صحته بظهور تلفزيونى

ظهر الرئيس الجزائرى عبدالعزيز بوتفليقة فى شريط مصور، أمس، لأول مرة منذ شهر منذ أن أثار إلغاؤه المفاجئ لاجتماع مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فى الجزائر تكهنات بشأن حالته الصحية.


ومنذ إصابته بجلطة دماغية فى 2013 لم يظهر بوتفليقة (80 عاما) بشكل علنى إلا نادرا، وعادة فى صور فى وسائل الإعلام الحكومية مع شخصيات بارزة تزور الجزائر، وهو ما أثار تساؤلات بشأن ما إذا كان الزعيم الجزائرى الذى يرأس البلاد منذ نحو 20 عاما سيكمل فترة رئاسته، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.


وشوهد بوتفليقة يستقبل عبدالقادر مساهل وزير الشئون الأفريقية والعربية فى شريط مصور بثه التلفزيون الرسمى. وكانت تلك أول مرة يظهر فيها الرئيس الجزائرى منذ تأجيله زيارة ميركل للجزائر فى 20 فبراير الماضى، مشيرا إلى إصابته بالتهاب شعبى حاد.


وظهر بوتفليقة فى الشريط، وهو جالس لفترة وجيزة إلى طاولة مع مساهل، والذى قالت وسائل الإعلام الرسمية إنه أطلعه خلال الاجتماع على الوضع فى مالى وليبيا والساحل.


ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن أحمد أويحيى مدير ديوان بوتفليقة قوله: «الرئيس بوتفليقة يقوم بواجباته بشكل طبيعى وعلى أحسن ما يرام، ووضعه الصحى جيد جدا».


وأكد أويحيى أن «الشائعات التى يتم تداولها حول الوضع الصحى للرئيس بوتفليقة، ليست إلا دعاية مغرضة تروجها أوساط تكن العداء للجزائر».


وكان الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطنى الحاكم ومؤيدون آخرون للحكومة قد رفضوا التكهنات المتعلقة بصحة بوتفليقة منذ إلغاء اجتماعه مع ميركل. مؤكدين أنه يباشر مهامه بشكل عادى.


ولكن تأجيل الزيارة أثار من جديد تساؤلات بشأن تحول محتمل فى الجزائر وهى مورد رئيسى للغاز لأوروبا وشريك فى الحملة الغربية ضد التشدد الإسلامى فى شمال إفريقيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إستقالة رئيس تحرير صحيفة إسرائيلية شهيرة بعد خلافات حادة مع نتانياهو