أخبار عاجلة
شبيه «شمعون» يعطل نظام أمانة «العروس» -
انتهاء أزمة جنش مع الزمالك والحارس يعتذر -
ضبط صاحب شركة استولى على 50 طن سكر في سوهاج -
الجيش الإيراني يبدأ مناورات برية كبرى -
السلطات التركية تفجر سيارة مشبوهة في اسطنبول -

الحرب الإعلامية مع الغرب.. بوتين يهنئ قنواته على النصر

الحرب الإعلامية مع الغرب.. بوتين يهنئ قنواته على النصر
الحرب الإعلامية مع الغرب.. بوتين يهنئ قنواته على النصر

أكد البرلمان الأوروبي أن وسائل الإعلام التابعة لتنظيم داعش والقاعدة وباقي الجماعات المتطرفة كذلك وسائل الإعلام التابعة لـ تروج لأخبار تهدف إلى نشر الخوف والفزع وتقسيم أوروبا.

وأكد البرلمان الأوروبي أن دول الاتحاد يجب أن تجري مشاورات بينها من أجل اتخاذ إجراءات لمواجهة هذه الوسائل الإعلاميةحدث كثيرا بعد العدوان الروسي على أوكرانيا وضم شبه جزيرة القرم. لقد كانت دعوة للاستيقاظ.

وذكر البرلمان أن روسيا تستخدم الوسائل المستخدمة في الحرب الباردة في تزكية الصراع في الفترة الحالية مضيفة أن مواطني الولايات المتحدة مستهدفين أيضا من الدعاية الروسية التي تمارسها عدة مواقع مثل "روسيا اليوم".

 وصوت لصالح قرار مواجهة الروسي من بين 691 نائبا شاركوا في الاجتماع 304 نائبا، فيما عارضه 179 نائبا، وامتنع 208 عن التصويت.

غير ملزم

والقرار الصادر من الاتحاد الأوروبي غير ملزم ولا يتعدى تأثيره حدود التوصية.

وحمل اسم القرار "التواصل الاستراتيجي للاتحاد الأوروبي حول كيفية مواجهة دعاية دول ثالثة"، ومقدمته النائبة البولندية آنا فوتيجا، التي أكدت أن روسيا تقدم الدعم المالي للأحزاب السياسية والمنظمات المعارضة في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وتستخدم عامل العلاقات الثنائية من أجل التفريق بين أعضاء الاتحاد.

 ويصف القرار وكالة أنباء "سبوتنيك"، وقناة  RT"" وموقع "روسكي مير" أي العالم الروسي ومنظمة "روس سوترودنيتشيستفو" بأنها أحد التهديدات الإعلامية الأساسية التي تواجه الاتحاد الأوروبي وشركائه في شرق أوروبا.

من جانبه رد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، على قرار البرلمان الأوروبي ضد وسائل الإعلام الروسية، بإنه يهنئ صحفيي "سبوتنيك" و"RT" على عملهم المنتج.

وأضاف بوتين، أن قرار البرلمان الأوروبي بشأن مكافحة وسائل الإعلام الأجنبية يعد شاهدا على تدهور فكرة الديمقراطية، مشيرا إلى أن هناك تراجعا ملحوظا في تصور الديمقراطية لدى المجتمع الغربي.

وأضاف بوتين :" أعول على ترجيح العقل وآمل ألا تفرض قيود حقيقية على الإعلام الروسي".

في الأسبوع الماضي نشرت وسائل إعلام غربية بأن الرئيس الروسي فلاديمر بوتين يعتزم الاستقالة في العام المقبل بسبب إصابته بمرض خطير لكن المحللون أكدوا أن هذه التقارير تعكس صعود نغمة الحرب الإعلامية بين موسكو وأوروبا.

  

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان