أخبار عاجلة
المصري يواجه أسوان اليوم بالدوري الممتاز -
عروض التوفير مع «سبينس» في رمضان -
تعرف على الطقس ودرجات الحرارة اليوم -

اليوم...مثول أشهر إرهابى دولى أمام القضاء الفرنسى

اليوم...مثول أشهر إرهابى دولى أمام القضاء الفرنسى
اليوم...مثول أشهر إرهابى دولى أمام القضاء الفرنسى

- «كارلوس» ارتبط اسمه بتفجيرات عديدة فى أوروبا خلال الثمانينيات.. وتعاطف مع القضية الفلسطينية وأبدى إعجابه بأسامة بن لادن

يمثل الإرهابى الدولى الأشهر، إيليتش راميريز سانشيز، الشهير بـ«كارلوس»، أمام القضاء الفرنسى، اليوم فى قضية اعتداء ارتكبه قبل أكثر من 40 عاما. ويستعد القضاء الفرنسى للعودة إلى حقبة سبعينيات وثمانينيات القرن الماضى من خلال هذه القضية التى استهدفت فيها أوروبا بهجمات مضادة للإمبريالية، باسم الدفاع عن القضية الفلسطينية.


وستتم محاكمة كارلوس، الشهير أيضا بـ«ابن آوى» والمولود فى فنزويلا، بتهمة ارتكاب اعتداء استهدف، قبل 43 عاما، مطعما فى باريس، أسفر عن سقوط قتيلين وعشرات الجرحى.


وكان كارلوس أحد أكثر الشخصيات المطلوبة للعدالة خلال الثمانينيات، لارتباطه بتفجيرات عديدة فى أوروبا، واعتبر فى وقت من الأوقات «أخطر رجل فى العالم»، والهدف الأول لأجهزة مخابرات عدة.


واشتهر كارلوس بتعاطفه مع فلسطين، ولطالما وصف نفسه بـ«الثورى المحترف». واعتنق الإسلام فى 20033، وأبدى إعجابه بشخصية أسامة بن لادن، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.


وأطلقت عليه الصحافة اسم «كارلوس ابن آوى» استنادا لاسم شخصية قاتل غامض فى رواية «أيام ابن آوى» الشهيرة للكاتب فريدريك فورسيث، التى انتشرت فى السبعينيات، حسب موقع سكاى نيوز عربية.


وينفذ كارلوس حاليا حكما بالسجن المؤبد لجرائم عديدة ارتكبها، منها تفجيران فى فرنسا قتل خلالهما 11 شخصا، وجريمة قتل لشرطيين فرنسيين.


وكارلوس المسجون فى فرنسا منذ أن اعتقلته الشرطة الفرنسية فى السودان فى 1994، صدر عليه حكمان بالسجن مدى الحياة لقتله ثلاثة رجال بينهم شرطيان فى 1975 فى باريس، وأربعة اعتداءات بالمتفجرات أسفرت عن سقوط 11 قتيلا ونحو 150 جريحا فى 1982 و1983 فى باريس ومرسيليا وفى قطارين.


وقال المحامى جورج هولو الذى يمثل 18 من أطراف الإدعاء المدنى الثلاثين فى المحاكمة وبينهم أرملتا رجلين قتلا فى الاعتداء، «وأخيرا ستجرى محاكمة!». وأضاف: «الضحايا ينتظرون إدانة كارلوس والحكم عليه وجروحهم لم تندمل بعد».


أما محامية كارلوس، ايزابيل كوتان ــ بير فقد تساءلت: «ما هى أهمية إجراء هذه المحاكمة بعد كل هذه الفترة الطويلة على الوقائع. إنه أمر غريب وموكلى يطرح التساؤلات نفسها».


وذكرت بأن كارلوس ينفى وقوفه وراء هذه الوقائع التى يلاحق من أجلها وخصوصا «عمليات القتل فى إطار منظمة إرهابية».


ويعترض الدفاع على تنظيم هذه المحاكمة، مشيرا إلى تقادم الوقائع. لكن بعد معركة إجرائية، رفض القضاء هذه الحجة، معتبرا أن التقادم قد توقف بسبب إجراءات فى ملفات أخرى لكارلوس وأن الوقائع تندرج فى إطار «الاستمرار فى التزام بالإرهاب».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إستقالة رئيس تحرير صحيفة إسرائيلية شهيرة بعد خلافات حادة مع نتانياهو