أخبار عاجلة
"حجازي": مشروع قانون "نصر الدين" مضيعة للوقت -
الأهلى يواجه الطيران فى دورى مرتبط كرة اليد -
رئيس الدولى للجودو يزور مصر اليوم -

الأحد.. بدء الانتخابات التمهيدية للسباق الرئاسي الفرنسي

الأحد.. بدء الانتخابات التمهيدية للسباق الرئاسي الفرنسي
الأحد.. بدء الانتخابات التمهيدية للسباق الرئاسي الفرنسي

يتوجه الناخبون الفرنسيون غداً الأحد إلى مكاتب الاقتراع في مختلف المدن الفرنسية للتصويت في الجولة الأولى من انتخابات تمهيدية داخلية التي ستجرى بين يومي 20 و27 نوفمبر الحالي، لاختيار مرشحهم المفضل للفوز بثقة حزب الجمهوريين اليميني المحافظ لخوض السباق الرئاسي الذي ستشهده فرنسا شهر إبريل من العام المقبل.

وبعد شهرين من الحملات التمهيدية تخللتها ثلاث مناظرات تلفزيونية، عمق ثلاثة من المرشحين السبعة الفارق مع الباقين، وبدوا الأقدر على العبور إلى الجولة الثانية، ولا يزال آلان جوبيه ونيكولا ساركوزي في المقدمة يليهما فرنسوا فيون.

وبحسب استطلاعات الرأي فإن فيون الذي بقي فترة طويلة متأخراً في السباق، تمكن خلال شهر من مضاعفة نوايا التصويت له، وبات قريباً جداً من ساركوزي بنسبة 30% من نوايا التصويت.

لكن المناظرة الثالثة والأخيرة التي جرت الخميس الماضي، أظهرت أن موازين القوى قد تغيرت لصالح فرانسوا فيون الذي عرف صعوداً مفاجِئاً في نوايا التصويت، وأظهر استطلاع للرأي أجرته قناة «bfm» الفرنسية بعد نهاية المناظرة الثالثة، أن فيون أقنع 33% من الفرنسيين، متقدماً على جوبيه 32%، وساركوزي 18%.

أما جوبيه الذي طالما احتل المرتبة الأولى في نوايا التصويت، فلقد تراجع قليلاً خاصة بعد إعلان وزير الاقتصاد الفرنسي السابق إيمانويل ماكرون ترشحه للانتخابات الرئاسية، بينما لم يتمكن نيكولا ساركوزي قلب تخلفه في الاستطلاعات رغم مغازلته لمناضلي اليمين المتطرف، كما تنتشر ادعاءات حول أن ساركوزي يمارس ضغوطا على المندوبين.

وباتت الانتخابات في القارة الأوروبية تحظى بأهمية أكبر بعد فوز ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية، وكذلك خيارات الناخبين الفرنسيين بعد 5 أعوام من تصاعد اليمين والأزمات الاقتصادية، وتظهر استطلاعات الرأي تراجع حظوظ الحزب الاشتراكي والرئيس أولاند خاصة بعد تعرض فرنسا لعدة هجمات إرهابية في عهده.

كما أثر فوز ترامب كذلك على حظوظ اليمين المتطرف والتي أصبحت مثار تساؤل من الان، حيث يأمل كلا من مارين لوبان مرشحة اليمين الفرنسي المتطرف، وماكرون المستقل الذي انفصل عن الحزب الاشتراكي بالسير على خطى الولايات المتحدة وتوديع الهياكل والطبقات السياسية التقليدية في فرنسا، وقد قالت لوبان في تصريح سابق لها عقب فوز ترامب بالانتخابات الأمريكية "لقد علمنا ترامب كيف نصنع عالم جديد".

وستشهد فرنسا خلال الأشهر المقبلة حملة انتخابية متوترة وذات تنافسية عالية، كما أن تمديد حالة الطوارئ التي فرضت بعد هجمات باريس العام الماضي إلى نهاية الانتخابات، يشير إلى أن الفترة المقبلة ستكون حافلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان