أخبار عاجلة
الشرقية يلتقي طلائع الجيش اليوم في الدوري -
الإنتاج الحربي يواجه المقاصة اليوم بالدوري -
انطلاق مباريات دور الـ 64 لكأس مصر..اليوم -
مدافع الأهلي يجري أشعة لتحديد حجم إصابته -
عروض «رنين» على الأدوات المنزلية -

ديفيد تروت.. أول سيناتور يقدم قانونا للكونجرس بزعم حماية أقباط مصر

قدم النائب الأمريكى ديف تروت، في أغسطس الماضي مشروع قانون لمجلس النواب الامريكي باسم «قانون حماية الكنائس القبطية»،  في مصر.

وقال تروت في مؤتمر صحفي في شهر سبتمبر: «المسيحيون الأقباط فى مصر هم مواطنون من الدرجة الثانية، على الرغم من كونهم السكان الأصليين للمنطقة وعلي الولايات المتحدة اصدار تشريع لحمايتهم".

وروى تروت أنه مع تولى الإخوان المسلمين السلطة فى مصر فى عام 2012، تعرض المسيحيون الأقباط لأسوأ أعمال عنف لم يشهدها المجتمع منذ القرن الـ14، وتم تدمير العشرات من الكنائس.

وأضاف النائب الأمريكى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي تعهد بالعمل على استعادة حقوق الأقباط، ويجب على الحكومة الأمريكية أن تشجع الرئيس المصرى على التقدم والاستمرار فى هذا الاتجاه مع مساءلة مصر حول ما تحقق من تقدم في هذا الشأن.

من هو ديفيد ترويت؟

ولد ديفيد تروت  في عام 1960 وتخرج في جامعة ميشيجان عام 1981 وحصل على شهادة في القانون من

جامعة ديوك في 1985 ويملك عضوية الحزب الجمهوري في مجلس النواب عن ولاية ميشيجان.

­ يشغل تروت حاليا  منصب  رئيس  مجلس الإدارة  والرئيس التنفيذي لشركة "تروت آند تروت بي.سي" القانونية

فاز تروت في الانتخابات التي جارت الشهر الحالي بأغلبية ساحقة ليحافظ على مقعده في مجلس النواب الأمريكي عن الحزب الجمهوري. وكان تروت عضوا في اللجنة القضائية وهو حاليا عضوا في لجنة الشؤون الخارجية حول أفريقيا والشرق الأوسط.

معادي للإخوان

 

أجرت  الإعلامية لميس الحديد حوار مع ديفيد تروت، في أبريل الماضي أكد فيه أن جماعة الإخوان منظمة إرهابية، وأن هناك اهتمام كبير بشأن الإخوان في إدارة البيت الأبيض رغم كونها منظمة إرهابية.

 

وأضاف "تروت" خلال لقائه مع الإعلامية لميس الحديدي على في برنامج "هنا العاصمة" على قناة "سي بي سي"، في حلقة مسجلة من نيويورك، أنهم يحاولون الضغط على البيت الأبيض منذ عامين لاعتبار "الإخوان" جماعة إرهابية، لكن الأمر لا ينجح، متابعا: "حان الوقت لتفعل الإدارة شيئا، ولترفع يدها عن هذه المنظمات، ولكن أعتقد أن الإدارة ومجلس الشيوخ سيتجاهلون ذلك".

 

وأكد تروت أن الإخوان متورطون في حملات إبادة جماعية في الشرق الأوسط منها في سوريا، ولكن الرئيس الأمريكي وادارته لم تفعل شيئا.

وكان تروت يرى أن المرشحة الديمقراطية الخاسرة للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون لن تسمح بتمرير قانون اعتبار الإخوان جماعة إرهابية، وسيظل معلقا كما فعل أوباما، قائلا :"  سندعم “ترامب” لأننا نريد قانونا يمنع دخول الإخوان الولايات المتحدة الأمريكية فمنذ فترة وجيزة كان لنا اجتماع مع أوباما في البيت الأبيض وفوجئنا بأن عددا كبيرا من المشاركين إخوان".

 

وينص مشروع القانون على إجبار وزير خارجية الولايات المتحدة على تقديم تقرير سنوى إلى الكونجرس بشأن الجهود المبذولة لاستعادة أو إصلاح الممتلكات المسيحية فى جمهورية مصر العربية التى تعرضت للحرق أو التلف، أو التدمير خلال أعمال العنف الطائفى فى أغسطس 2013.

يقدم وزير الخارجية الأمريكي تقريرا حول عدد التصاريح الصادرة لبناء الكنائس المسيحية عملًا بالقانون الذى صدر مؤخرا فى القاهرة.

وطالب تروت فى مشروع القانون أن يتم ربط الحريات الدينية بالمساعدات الخارجية وفقا لما ينص عليه دستور الولايات المتحدة الأمريكية.

لقراءة القانون على موقع الكونجرس اضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان