لحظة بلحظة

فيديو| من أجل الأذان.. "الظهر" في نابلس بصوت أديان غير الإسلام

  • صورة 1 من 2

  • صورة 2 من 2


ارتفع أذان الظهر في مدينة نابلس الفلسطينية بأصوات ثلاث ديانات مختلفة، اليوم الأحد، على هامش اعتصام نظمه عدد كبير من الفلسطينيين؛ احتجاجا على ، الذي تم مناقشته في البرلمان الإسرائيلي "الكنيست".

وبحسب وكالة "وفا" الفلسطينية، أطلق أذان الظهر ممثلو من الديانات الثلاث السامرية والمسيحية والإسلامية وسط مدينة نابلس.

وانطلق الاعتصام، ظهر الأحد، بحضور عدد من الفلسطينيين تحت عنوان "لن تسكت المآذن"، ونظمته لجنة التنسيق الفصائلي والتجمع الشبابي الحر، لمناهضة لمشروع القانون الإسرائيلي بمنع الآذان في القدس.

وحضر الاعتصام كل من مفتي نابلس، الشيخ أحمد شوباش، والأب يوسف سعادة، وسكرتير لجنة الطائفة السامرية اسحق السامري، مرددين كلمات .

وشهد الاعتصام حضور عدد من الأطفال الذين رفعوا لافتات تدعو إلى عدم اسكات المآذن.

من جانبه، قال محافظ نابلس، جبرين البكري، إن "الاعتصام رسالة واضحة من مدينة نابلس، من أبناء الشعب الواحد ودياناته الثلاث، الإسلامية والمسيحية والسامرية، بأن الاحتلال واجراءاته لن تُسكت مآذن فلسطين، ولن تستطيع أن تمس جامعا أو كنيسة، وأن العلاقة بين أفراد الشعب الواحد متينة ولن تهزها أي إجراءات".

موضوعات متعلقة