أخبار عاجلة
كانيدا مساعداً للاعبه السابق جوارديولا -
آل الشيخ لـ«عكاظ»: سأعيد الليوث بـ «مسارين» -
«الزعيم».. فخر الوطن -
دياز: تأهلنا بجدارة -
منتخب عمان يدعم «الزعيم» -
«عمر» أحبطهم -
«الملكي» يتوعد «العميد» في موقعة السبت -
ورشة لتحديد الاحتياج -
إقرار «تجسير» للتخصصات الإدارية بجامعة الطائف -
4 جهات حكومية تحاضر عن تفعيل إدارات السلامة -
محايل: إزالة 490 ألف م2 من التعديات -

باكستان: البرلمان ينتخب وزير البترول السابق عباسي رئيسا جديدا للوزراء

باكستان: البرلمان ينتخب وزير البترول السابق عباسي رئيسا جديدا للوزراء
باكستان: البرلمان ينتخب وزير البترول السابق عباسي رئيسا جديدا للوزراء
انتخب البرلمان الباكستاني الثلاثاء وزير النفط السابق شهيد حقان عباسي رئيسا جديدا للوزراء خلفا لنواز شريف. وحصل عباسي على 221 صوتا من أصل 342، على أن يؤدي اليمين الدستورية في وقت لاحق من اليوم نفسه.

انتخب شهيد حقان عباسي الثلاثاء رئيسا للوزراء في باكستان، خلفا لرئيس الوزراء السابق نواز شريف، لكن الأرجح أنه لن يتولى هذا المنصب سوى لفترة قصيرة.

وانتخاب البرلمان لعباسي كان شبه مؤكد كونه تلقى دعم شريف وحزب "الرابطة الإسلامية الباكستانية - جناح نواز شريف" الذي يشكل غالبية في البرلمان.

وأعلن رئيس البرلمان سردار إياز صادق أن عباسي حصل على 221 صوتا من أصل 342، وهو عدد أصوات أعلى بكثير من غالبية الـ172 صوتا الضرورية للفوز، على أن يؤدي اليمين لاحقا اليوم الثلاثاء.

واستخدم حزب "الرابطة الإسلامية الباكستانية - جناح نواز شريف" أغلبيته البرلمانية في المصادقة على تولي عباسي المنصب بعد أن قررت المحكمة العليا الأسبوع الماضي عدم أهلية شريف لمواصلة مهام عمله بعدما تبين أنه لم يصرح عن أحد مصادر دخله.

ووافق البرلمان على تعيينه رئيسا للوزراء إلى حين التمكن من انتخاب شهباز شريف، شقيق نواز الأصغر، عضوا في البرلمان الوطني وتوليه قيادة البلاد.

وعباسي هو وزير النفط والموارد الطبيعية السابق، ورجل أعمال أطلق شركة طيران خاصة هي الأنجح في باكستان.

عباسي رجل أعمال من الموالين المخلصين لنواز شريف

ويعرف عنه أنه ذكي جدا ومن الموالين المخلصين لنواز شريف الذي أقالته المحكمة العليا. وسيتولى عباسي البالغ من العمر 58 عاما رئاسة الوزراء ليحفظ هذا المنصب لسلالة شريف.

وعين عباسي وزيرا للنفط عندما فاز نواز شريف برئاسة الوزراء للمرة الثالثة في 2013.

 ودرس في جامعة جورج واشنطن الأمريكية وعمل في الولايات المتحدة والسعودية مهندسا كهربائيا قبل أن يدخل الساحة السياسة بعد مقتل والده الوزير في حكومة الجنرال ضياء الحق، في انفجار مخزن ذخيرة يعود إلى وكالة الاستخبارات المتنفذة في روالبندي في العام 1988.

ومنذ ذلك الحين انتخب عباسي ست مرات عضوا في المجلس الوطني من 1997 حتى 1999 عندما أطاح الجنرال برويز مشرف بحكومة شريف الثانية. واعتقل عباسي بعد المحاولة الانقلابية وسجن لعامين.

وفي 2003 أسس شركة "إير بلو" للطيران التي أصبحت أنجح شركة خاصة والمنافس القوي لشركة الخطوط الجوية الباكستانية "بي آي إيه".
 

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 01/08/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هبوط طائرة ركاب فرنسية اضطراريا في كندا