أخبار عاجلة
تعرّف على متوسط سعر الدولار في البنوك -
ضبط 6 أطباق لحوم فاسدة بمدينة الشهداء -

أكثر من 20 مدينة أوروبية تتنافس لاستقبال وكالتين كانت تستضيفهما لندن

أكثر من 20 مدينة أوروبية تتنافس لاستقبال وكالتين كانت تستضيفهما لندن
أكثر من 20 مدينة أوروبية تتنافس لاستقبال وكالتين كانت تستضيفهما لندن
تتنافس نحو 23 مدينة أوروبية لاستضافة وكالة الأدوية والهيئة المصرفية الأوروبية اللتين كانتا تتخذان من العاصمة البريطانية لندن مقرا لهما. وتسعى المدن التي تقدمت بترشحها لتحقيق عوائد اقتصادية مجزية من وراء استضافة تلك الوكالتين. وسيتم التصويت على اختيار المقرين الجديدين في 20 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

أعلنت ما لا يقل عن 23 مدينة ترشيحها لاستضافة وكالتين أوروبيتين ستغادران لندن بعد بريكسيت في ظل توقعات بعوائد اقتصادية مجزية.

وسيكون التنافس شرسا للفوز بمقر وكالة الأدوية التي يعمل فيها قرابة 900 موظف مع تقديم 19 مدينة ترشيحها. كما تقدمت ثماني مدن للحصول على الهيئة المصرفية الأوروبية الأقل أهمية لكنها مع ذلك توظف نحو 200 شخص.

المفوضية الأوروبية وضعت عدة معايير لاختيار المقرين الجديدين

وسيتم تحديد مقري الوكالتين مستقبلا من خلال تصويت 27 دولة عضوا في الاتحاد الأوروبي في 20 تشرين الثاني/نوفمبر. وستقوم المفوضية الأوروبية بتقييم طلبات الترشيح بحلول 30 أيلول/سبتمبر من دون أن تقترح تصنيفها.

وتم تحديد عدة معايير، بالإضافة إلى ضرورة بدء العمل فور الانتقال إلى المقر الجديد الذي سيتم قبل مغادرة البريطانيين الاتحاد الأوروبي وفي أواخر آذار/مارس 2019 كحد أقصى، فعلى سبيل المثال، يجب ضمان سهولة الوصول إليها، ووجود مدارس، والدخول إلى سوق العمل والرعاية الصحية.

كما سيتم احترام توازن جغرافي معين مع وكالات أخرى في الاتحاد الأوروبي لدى الاختيار.

فرنسا ترشح مدينتي ليل وباريس وألمانيا تختار بون وفرانكفورت

ويقول الهولنديون في شريط دعائي يروج لتحصل أمستردام على مقر الوكالة الأوروبية للأدوية "لدينا أيضا ملكة أنيقة" وأسماك وبطاطس مقلية، في إشارة إلى طبق "فيش أند تشيبس" الشهير في لندن.

وهكذا اقترحت فرنسا ليل للوكالة الطبية وباريس للهيئة المصرفية. واقترحت ألمانيا بون وفرانكفورت.

واختارت أربع دول تقديم مدينة واحدة فقط للوكالتين وهي بلجيكا وإيرلندا والنمسا وبولندا التي قدمت عواصمها.

وتتنافس عواصم الغالبية العظمى من الدول الأعضاء على الوكالة الطبية المسؤولة عن التقييم العلمي ومراقبة سلامة الأدوية للاستخدام البشري والبيطري التي يتم تسويقها في الاتحاد الأوروبي.

وتضم القائمة أمستردام وأثينا وبرشلونة وبراتيسلافا وبوخارست وكوبنهاغن وهلسنكي وميلانو وبورتو وصوفيا وستوكهولم ومالطا وزغرب.

فوائد اقتصادية مغرية

والرهانات كبيرة للفائزين مع انتقال مئات الموظفين وعائلاتهم، والفوائد الاقتصادية الناجمة عن ذلك. كما أن التصويت يشكل أول اختبار لوحدة الدول الـ27 المعلنة منذ الإعداد لمفاوضات بريكسيت.

وتتخذ الوكالة الطبية منذ عام 1995 مقرها في الحي التجاري كناري وارف في لندن، وأمضى زوارها على سبيل المثال 30 ألف ليلة فندقية عام 2015.

كما أن الهيئة المصرفية تتخذ لندن مقرا لها بعد تأسيسها عام 2011، وهي معروفة باختبارات المقاومة التي تجريها على البنوك الأوروبية. ويبلغ حجم حجوزاتها قرابة تسعة آلاف ليلة فندقية سنويا. وبراغ ولوكسمبورغ مرشحتان لاستضافة الهيئة المصرفية أيضا.

وسيجري التصويت عن طريق الاقتراع السري. وسيكون لكل دولة ست نقاط خلال الجولة الأولى من التصويت، ثلاث لخيارها الأول، واثنتان لخيارها الثاني، ونقطة لخيارها الثالث.

وإذا جمعت مدينة ما ثلاث نقاط من 14 دولة على الأقل فستكون الفائزة. وبخلاف ذلك، سيتم تنظيم جولتي تصويت إضافيتين مع الاحتفاظ بالترشحيات الحائزة على أعلى النقاط في كل مرة.

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 01/08/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مغادرة آلاف العمال الإثيوبيين السعودية بعد أن خيرتهم الرياض بين الرحيل أو السجن
التالى أفغانستان: أكثر من 20 قتيلا في تفجير انتحاري استهدف مسجدا للشيعة بمدينة هرات