أخبار عاجلة
ضبط هاربين من أحكام في حملة بالصف -
تباين طفيف لسعر الدولار خلال تعاملات اليوم -
تعريف بجائزة الأمير محمد بن فهد في الخرطوم -
مؤمن سليمان يكشف عن خلافه مع الشناوي بسبب إكرامي -
برشلونة يحقق رقماً قياسياً في دوري أبطال أوروبا -
هكذا قدمت شريهان الشكر لجمهورها في عيد ميلادها -
عمرو أديب يحرج أحمد شيبة على الهواء - فيديو -
«يوم للستات» فى «ليالٍ عربية» -
شاهد.. آثار زلزال أندونيسيا -
أفلام الجوائز الكبرى فى «سينما العالم» -
art تشارك بفيلمين.. وجائزة عشرة آلاف دولار -

كلينتون تفوقت على ترامب في انتخابات الرئاسة بـ 1.5 مليون صوت

كلينتون تفوقت على ترامب في انتخابات الرئاسة بـ 1.5 مليون صوت
كلينتون تفوقت على ترامب في انتخابات الرئاسة بـ 1.5 مليون صوت
كشفت وكالة "أسوشيتد برس" أن المرشحة الديمقراطية في انتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون تتقدم من حيث أصوات الناخبين على منافسها الجمهوري دونالد ترامب بأكثر من 1.5 مليون صوت.

وبحسب معطيات الوكالة، حصلت كلينتون على دعم 63 مليونا و390 ألفا و669 من المواطنين الأمريكيين، بينما حصد ترامب، الذي فاز في الانتخابات، نظرا لخصوصية النظام الانتخابي الأمريكي، أصوات 61 مليونا و820 ألفا و845 من الناخبين.

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية تجري على مرحلتين. ففي البداية، يدلي الناخبون بأصواتهم في جميع الولايات، ويحصل المرشح الفائز في الولاية على أصوات جميع المندوبين، الذين يساوي عددهم عدد الدوائر الانتخابية للكونغرس الأمريكي ويتوقف على نسبة السكان المحليين من العدد العام للمواطنين الأمريكيين.

وفي المرحلة الثانية، التي تعتبر إشكالية، يصوت المندوبون لصالح المرشح الذي فاز في ولايتهم، لانتخاب الرئيس الأمريكي.

ويبلغ العدد العام للمندوبين 538 شخصا، وبالتالي يجب على المرشح أن يحصد أصوات 270 مندوبا لتحقيق الانتصار في السباق الرئاسي.

وتمكن ترامب، حتى هذه اللحظة، من الحصول على 290 من أصوات المندوبين، فيما حصلت كلينتون على 232 صوتا، الأمر الذي أتاح له الفوز في الانتخابات، قبل الانتهاء الرسمي من عملية فرز أصوات جميع الناخبين الأمريكيين.

وستجري المرحلة الثانية من انتخابات الرئاسة 2016، في 19 ديسمبر/كانون الأول.

وسيحل ترامب محل الرئيس الأمريكي الحالي، باراك أوباما، في 20 يناير/كانون الثاني، 2017.

ومن الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى بالنسبة للانتخابات الرئاسية الأمريكية التي يخسر فيها المرشح الحاصل على عدد أكبر من أصوات الناخبين مقارنة مع منافسه، حيث سمح النظام المذكور في العام 2000 للجمهوري جورج بوش الابن بالانتصار رغم أنه حصل على أصوات أقل بحوالي 543 ألف من الديمقراطي ألبيرت غور.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان