أخبار عاجلة
تعرّف على أسعار الدولار في البنوك -
على معلول يغادر معسكر الأهلي في تونس -
حسام البدري: أغلقنا صفحة مباراة الترجي -

تزايد الضغوط القضائية على نتانياهو ومدير مكتبه السابق يوافق على الشهادة ضده

تزايد الضغوط القضائية على نتانياهو ومدير مكتبه السابق يوافق على الشهادة ضده
تزايد الضغوط القضائية على نتانياهو ومدير مكتبه السابق يوافق على الشهادة ضده
قالت وسائل إعلام إسرائيلية الجمعة إن آري هارو مدير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو السابق وافق على الإدلاء بالشهادة ضده في إطار التحقيقات بقضايا فساد. وأضافت المصادر الإعلامية أن موافقة هارو على الإدلاء بشهادته جاءت مقابل اتفاق يجنبه السجن.

ذكر الإعلام الإسرائيلي الجمعة أن المدير السابق لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وافق على الإدلاء بشهادته ضده في إطار تحقيق بالفساد، ما يشكل تهديدا قضائيا جديا له.

وأكدت صحيفة هآرتس على موقعها وعدد من وسائل الإعلام الأخرى الجمعة أن آري هارو الذي أدار مكتب نتانياهو حتى العام 2015 وقع اتفاقا مع النيابة، بعدما كشف الإعلام مؤخرا عن تفاوض النيابة معه وعما يشكله الاتفاق من تهديد لرئيس الوزراء الذي يستهدفه المحققون منذ فترة.

وتحتل التحقيقات بشأن نتانياهو عناوين الصحف الإسرائيلية منذ أشهر. والخميس أكدت وثيقة أفادت الصحف أنها نشرت خطاً أن هذه التحقيقات تتعلق باتهامات بالفساد والاحتيال وإساءة الأمانة.

ويطال تحقيقان من بينها نتانياهو مباشرة يستند أحدهما إلى الاشتباه في تلقيه هدايا خلافا للقانون من أثرياء منهم الملياردير الاسترالي جيمس باكر والمنتج الهوليوودي آرنون ميلشان. وقدرت وسائل الإعلام القيمة الإجمالية للهدايا بعشرات آلاف الدولارات.

وهناك تحقيق أيضا في شبهات بمحاولة نتانياهو عقد صفقة سرية مع ناشر يديعوت أحرونوت لضمان تغطية إيجابية لأخبار رئيس الوزراء مقابل مساعدته على تقليص عمليات صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافس الرئيسي ليديعوت. وينفي نتانياهو القيام بأي عمل مخالف للقانون.

هارو يتجنب السجن مقابل شهادته ضد نتانياهو

ويخضع هارو لتحقيقات منفصلة عن تلك التي تهدد نتانياهو، حيث تدور شبهات المحققين حول تنازله عن شركة استشارية أسسها في 2010 بعد مغادرته مكتب نتانياهو وكان يفترض أنه باعها عند توليه إداره مكتب رئاسة الوزراء في 2014.

وأوقف هارو في 2015 في مطار تل أبيب بعد عودته من الخارج. وتعاقب الأنشطة التي اتهم بها بالسجن، الأمر الذي سيتجنبه بموجب اتفاق اليوم مقابل تعاونه ويستبدل بغرامة 700 ألف شيكل (163 ألف يورو) والقيام بأنشطة للمصلحة العامة، على ما نقلت صحيفتا هآرتس ويديعوت.
 

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 04/08/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحكومة الفرنسية تكشف عن النصوص الكاملة لإصلاح قانون العمل