أخبار عاجلة
صالح الحصيّن.. العالم الزاهد -
المملكة تتبرع بـ 100 مليون يورو لمكافحة الإرهاب -
فيصل بن مشعل: رسم سياسة المملكة بوضوح وشفافية -
عسيري يعود للاتحاد بعد أسبوعين -
أرقام «السيتي» كابوس ضد المنافسين -
الجابر يقتحم المناصب بالاتحاد الدولي -

عباس يطالب بريطانيا بتصحيح الوضع في الذكرى المئوية لـ"وعد بلفور"

عباس يطالب بريطانيا بتصحيح الوضع في الذكرى المئوية لـ"وعد بلفور"
عباس يطالب بريطانيا بتصحيح الوضع في الذكرى المئوية لـ"وعد بلفور"
في جولتنا عبر الصحف نتوقف عند التبعات السياسية لاعتداء مانهاتن، وعند التنديد الفلسطيني بالدعم البريطاني في الذكرى المئوية لوعد بلفور والمطالب بالاعتذار، ثم نتوقف عند آخر مستجدات الأزمة بين مدريد وكاتالونيا، وخبر استقالة وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون بعد حادثة تحرش جنسي وقعت قبل خمسة عشر عاماً.

في صحف اليوم : اعتداء مانهاتن وصحيفة واشنطن بوست تكتب أن الرئيس دونالد ترامب بصدد استخدام الاعتداء للمضي قدماً نحو تشريع قوانين هجرة جديدة ومشددة، الصحيفة الأميركية أشارت الى أن دونالد ترامب ألقى باللوم على الديمقراطيين وقوانينهم المتعلقة بالهجرة، واشنطن بوست عادت لتُذكّر بحملة ترامب الانتخابية التي ركزت على مواجهة الإرهاب والحد من الهجرة لكن كل ذلك قوبل برفض في الكونغرس والمحاكم الفيدرالية تقول الصحيفة الأميركية التي أكدت أن تصريحات الرئيس الأميركي لم ترق لنواب ديمقراطيين يؤمنون بما يمكن أن تحمله الهجرة لأميركا.

صحيفة العرب عادت بدورها لحادثة الدهس في نيويورك التي خلفت ثمانية قتلى، الصحيفة نقلت رأي عدد من الخبراء في الحركات المتشددة بالقول إن الولايات المتحدة بحاجة الى مراجعة نوعية لأدائها فيما يتعلق بمراقبة شبكات التطرف وحركة تنقل الأموال خاصة بعد توسع دائرة ما بات يطلق عليه بعمليات "الذئاب المنفردة" من أوروبا الى أميركا، صحيفة العرب أوردت تصريحات عمدة مدينة نيويورك الذي قال إن منفذ الاعتداء كان على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية واعتنق التطرف في الولايات المتحدة التي هاجر إليها من أوزبكستان عام ألفين و عشرة وحصل حينها على تصريح إقامة دائم.

وتعليقاً على اعتداء مانهاتن، صحيفة ذي اندبندنت البريطانية علَّقت على الموضوع برسم كاريكاتوري يجسد تفاحة حمراء كتب عليها THE BIG APPLE وهو لقب مدينة نيويورك ويُظهر الرسم دودة سوداء تجسد تنظيم الدولة الإسلامية وهو ينخز ويعكر صفو هذه المدينة الأميركية.

الى موضوع آخر الآن "وعد بلفور" الذي يصادف اليوم الذكرى المئوية للرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور بتاريخ الثاني من نوفمبر عام ألف وتسعمئة وسبعة عشر الى اللورد ليونيل دو روتشيلد يشير فيها الى تأييد الحكومة البريطانية إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، في هذا الشأن كتب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في صحيفة ذي غارديان قائلاً إنه يجب على الحكومة البريطانية أن تصحح هذا الوضع، محمود عباس قال إن الفلسطينيين الذين تجاوز عددهم اثنى عشر مليون هم مشتتون في كل أنحاء العالم مؤكدًا في المقابل أن وعد بلفور لا يمكن نسيانه. عباس كتب أن رفع الظلم هو الكفيل بتحقيق سلام دائم في الفلسطينيين والإسرائيليين.

بحلول الذكرى المئوية لـ" وعد بلفور" أطلقت حركة فتح حملة عبر مواقع التواصل الإجتماعي ضد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ووزير خارجيتها على خلفية تأييدهما لـ " وعد بلفور " تقول صحيفة القدس العربي التي أشارت الى أن التنديدات تواصلت عبر العديد من الحملات الإلكترونية استعداداً لمسيرات رافضة للوعد، حركة حماس بدورها انضمت للتعبئة الفلسطينية التي ستخرج من خلال مسيرات تنديداً بذكرى مرور مئة عام على وعد بلفور الذي أسفر فيما بعد عن إحلال النكبة بالفلسطينيين عام ألف وتسعمئة وثمانية وأربعين بعد تهجيرهم قسراً من أراضيهم تقول القدس العربي.

هآرتس عادت من جهتها للتعليق على مئوية "وعد بلفور" في افتتاحيتها بالقول إن وعد بلفور لم يصادق فقط على الدعم البريطاني لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين عبر فتح أبواب الهجرة أمام مئات آلاف اليهود بل تسبب في زرع بذور النزاع الاسرائيلي الفلسطيني وتأجيجه بعد أن رفضت بريطانيا للعرب الذين كانوا يشكلون تسعين في المئة من سكان فلسطين حقهم في تقرير المصير تقول الصحيفة الإسرائيلية، هآرتس أشارت الى أنه على نتنياهو وعباس أن يتطلعا للمستقبل عبر تفعيل حل الدولتين.

الصحف اهتمت بعدد من المواضيع وأبرزها تبعات أزمة كاتالونيا، رئيس الاقليم المعزول كارليس بويغديمون رفض المثول أمام محكمة اسبانية في مدريد مفضلاً البقاء في بروكسيل تقول صحيفة لافانغوارديا الكاتالانية التي عادت بالتفصيل الى القرارات الأخيرة التي تم اتخاذها وانعكاساتها على الأزمة المتواصلة بين مدريد وكاتالونيا، الصحيفة الكاتالونية أشارت أيضاً الى السيناريوهات المحتملة لرفض مثول رئيس الاقليم المعزول مؤكدة أن بويغديمون ومن استدعوا للتحقيق معهم، قد يواجهون قراراً قضائياً بالقبض عليهم على الصعيد المحلي أو إصدار مذكرة توقيف أوروبية بحقهم.

ونختم بخبر استقالة وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون قدم اعتذاره الأسبوع الماضي بشأن قضية تحرش جنسي وقعت قبل خمسة عشر عاماً تقول ذي غادريان. في وثيقة الاستقالة التي تحصلت عليها الصحيفة البريطانية، نفى وزير الدفاع السابق عدداً من المزاعم لكنه اعتبر أن الاستقالة هي الرد الأمثل على ما حصل في ممارسات نُسبت له في الماضي. وتأتي هذه القضية في وقت يسعى المحافظون الى احتواء عدد من القضايا المشابهة في ويستمينستر تقول ذي غارديان.

إعداد وداد عطاف

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بعثة المراقبة الدولية: سقوط 400 مدني بين قتيل وجريح بشرق أوكرانيا هذا العام