أخبار عاجلة
محرز أنقذ ليستر سيتي من الخسارة أمام وست بروميتش -
الجهاز المركزي: تسريع خطوات تجنيس البدون -
المبارك استقبل وزيرة الدفاع الإيطالية -
ولي العهد التقى المحمد والمطوع وعدداً من السفراء -
الأمير استقبل المحمد والخالد والمطوع -
مباراة "مؤثرة" لفالفيردي ضد أولمبياكوس -
"الثعالب" تستغني عن"روايات" شكسبير -
زعيم آسيا في النهائي.. «ويبقى المجد ما بقي الهلال» -
ليستر سيتي يعلن رسميا إقالة مدربه شكسبير -

القضاء المصري يحكم بإعدام 12 شخصا من أنصار مرسي متهمين بالقتل في أحداث المنيا

القضاء المصري يحكم بإعدام 12 شخصا من أنصار مرسي متهمين بالقتل في أحداث المنيا
القضاء المصري يحكم بإعدام 12 شخصا من أنصار مرسي متهمين بالقتل في أحداث المنيا
قضت محكمة الجنايات المصرية بإعدام 12 شخصا من أنصار الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي وبسجن 140 وتبرئة 238 آخرين تورطوا في أحداث عنف شهدتها مدينة المنيا في جنوب مصر العام 2013. ويستطيعون الطعن في هذا الحكم أمام المحكمة الجنائية العليا. وأحيل المتهمون للقضاء بعد اتهامهم بالمشاركة في إحراق مركز شرطة بالمنيا وقتل نائب مأمور المركز في آب/أغسطس 2013.

أصدرت محكمة جنايات مصرية الاثنين حكما بإعدام 12 من أنصار الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي متهمين بالقتل، وبرأت 238 متهما بالمشاركة في أعمال عنف في المنيا بجنوب البلاد العام 2013، بحسب محامي المتهمين.

وقال المحامي أحمد شريف لوكالة الأنباء الفرنسية إن محكمة جنايات المنيا حكمت "بإعدام 12 متهما وبالسجن المؤبد (25 عاما) لـ 140 من المتهمين وانقضاء الدعوة الجنائية لأربعة متهمين بسبب الوفاة كما برأت 238 متهما".

وهذه هي المحاكمة الثانية للمتهمين بعد أن ألغت محكمة النقض المصرية حكما صدر في آذار/مارس 2014 بإعدام 529 متهما من بينهم عشرات تمت محاكمتهم غيابيا.

ويحق للمتهمين، وفقا للقانون المصري، الطعن مجددا بهذه الأحكام أمام محكمة النقض وهي المحكمة الجنائية العليا في مصر.

وكان المتهمون أحيلوا للمحاكمة بتهمة مشاركتهم في إحراق مركز شرطة بلدة مطاي بالمنيا وقتل نائب مأمور المركز في آب/أغسطس 2013، عقب فض السلطات المصرية لاعتصام الإسلاميين في القاهرة الذي خلف مئات القتلى.

وبعد أن أطاح الجيش المصري مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013 إثر تظاهرات حاشدة طالبت برحيله، شنت السلطات حملة قمع واسعة على أنصاره فألقت القبض على آلاف منهم لا تزال محاكماتهم مستمرة.

وامتدت حملة القمع بعد ذلك لتشمل الناشطين المعارضين الليبراليين واليساريين الذين أُلقي القبض على العشرات منهم وأحيلوا إلى المحاكمة بتهم عدة من بينها خصوصا المشاركة في تظاهرات غير مشروعة وتكدير السلم العام.

فرانس24 / أ ف ب

نشرت في : 07/08/2017

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هبوط طائرة ركاب فرنسية اضطراريا في كندا