أخبار عاجلة
أوروبا تمنح اللجوء لأكثر من 700 الف في 2016 -
دعماً للأسرى.. إضراب شامل في قطاع غزة اليوم -
أمير قطر وميركل يبحثان التطورات في المنطقة -
العبادي يؤيد إجراء انتخابات محلية في كركوك -
تعرف على أسعار فوانيس رمضان -

مرشح اليسار للرئاسة الفرنسية: آمل أن نعترف بفلسطين

مرشح اليسار للرئاسة الفرنسية: آمل أن نعترف بفلسطين
مرشح اليسار للرئاسة الفرنسية: آمل أن نعترف بفلسطين

كشف المرشح الاشتراكى بنوا آمون فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية عن رؤيته للملفات الشائكة، لأول مرة خلال مقابلته مع صحيفة «لوبازيان» الفرنسية، معبرا عن قناعاته فيما يتعلق بقضايا الأمن والتطرف الإسلامى، وعلاقات فرنسا بالشرق الأوسط، وأملا فى أن يحظى بمكانة فى استطلاعات الرأى على حساب الثلاثى الأبرز فى نوايا التصويت، ايمانويل ماكرون ومارى لوبن وفرانسوا فيون، لاسيما بعد اتهامهم فى وقائع فساد.


وقالت صحيفة «لوباريزيان» إن المرشح الاشتراكى يلعب لعبة خطيرة، بالكشف عن برنامجه الانتخابى فى هذا التوقيت الحساس، فى الوقت الذى يعترض كل من المرشحين قضية فساد، أبرزهم زعيمة اليمين المتطرف التى اسقطت حصانتها الأوروبية إثر نشرها صور لتنظيم داعش «الارهابى»، واتهامها فى قضايا وظائف وهمية، والمرشح الوسطى المنشق عن اليسار ماكرون، الذى يخضع للتحقيق فى قضية تربح لواقعة محاباة أثناء توليه حقيبة وزارة الاقتصاد، وآخرهم المرشح اليمينى فيون، المتهم رسميا فى قضية وظائف وهمية.


وتابعت الصحيفة أن آمون الذى أخفق فى الاستفادة من الحشد الذى تحقق لصالحه فى الانتخابات التمهيدية لليسار المشتت بعد أن تغلب على رئيس الوزراء مانويل فالس، يأمل فى أن يقلب موازين استطلاعات الرأى.


وأوضح المرشح الذى يحظى بدعم قاعدة عريضة من مسلمى فرنسا خلال المقابلة، أنه يرغب بأن تعترف فرنسا بالدولة الفلسطينية، مضيفا أن الحل السلمى والدائم لإسرائيل هو اندماجها فى البيئة الإقليمية، ولن يحدث ذلك إلا عندما تؤدى أوروبا، خاصة فرنسا، واجبها التاريخى تجاه عملية السلام بمواجهة إسرائيل بالند. وأعرب آمون عن أمله فى أن يتعايش الدولتان جنبا إلى جنب فى أمن وسلام.


وأشار وزير التربية الفرنسى السابق، إلى أن الكفاح ضد الإرهاب وإعلان حالة الطوارئ لابد أن يكون مؤقتا، موضحا أن لديه مقترحات جديدة فى هذا المجال بالتنسيق مع الاستخبارات الفرنسية.


ورفض المرشح الاشتراكى لفظ «الإسلام المتطرف»، متابعا «لقد سئمت من أولئك الذين يتحدثون عن التطرف فقط للحصول على أصوات الفرنسيين».


وأضاف أن «الحقيقة هى أن أولئك الذين يدعون إلى تخفيض الدعم عن التعليم القومى المجانى هم من يدعون إلى التطرف»، فى إشارة إلى دعوة مارين لوبن إلى رفع الدعم عن التعليم المجانى للاجانب.


وانتقد آمون رئيس الوزراء مانويل فالس لرفض دعمه، قائلا «إن فالس نقد عهده الذى قطعه أمام الناخبين بدعم المرشح الفائز فى الانتخابات التمهيدية أيا كان».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى والدة شابة بلجيكية استدرجها داعش تتحدث لـCNN عن "مجند ابنتها" فؤاد بلقاسم