أخبار عاجلة
قلق أوروبي من تكتيكات داعش الجديدة -
«الأرصاد»: طقس السبت مائل للبرودة -
ميناء نويبع: وصول 1168 راكبًا وتداول 100 شاحنة -

إيران تنشر 3 آلاف صورة لقتلاها في شوارع النجف وكربلاء

إيران تنشر 3 آلاف صورة لقتلاها في شوارع النجف وكربلاء
إيران تنشر 3 آلاف صورة لقتلاها في شوارع النجف وكربلاء
كشفت إيران من خلال الصور التي نشرتها لقتلاها على طريق مدينتي كربلاء والنجف في العراق، عن أن عدد قتلى ميليشياتها في سوريا وصل إلى 3 آلاف، حيث تحاول طهران أن تستغل طقوس المذهب الشيعي لتأجيج الطائفية ومآربها السياسية، وذلك أثناء زيارة الآلاف للمراقد المقدسة في العراق.

وتطلق إيران على قتلاها في سوريا لقب مدافعي الحرم ، حيث زجت بهم منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011 دفاعًا عن نظام بشار الأسد وللحيلولة دون سقوطه.

وأعلنت قوات التعبئة (البسيج) في طهران أنها تمكنت من إلصاق ثلاثة آلاف صورة لمدافعي الحرم على طريق كربلاء والنجف تذكارًا لهم، وهو الطريق الذي يمرّ منه آلاف الزوار مشياً على الأقدام في أيام الأربعين الحسينية.

الإعلان عن إلصاق ثلاثة آلاف صورة من قتلى الإيرانيين في سوريا، يأتي في حين أن طهران لم تعلن رسمياً حتى الآن عن عدد قتلاها العسكريين الذين زجت بهم في معارك طاحنة من أجل بقاء الأسد، حيث لا تزال تصرّ على تسمية تواجدهم في سوريا بالمستشارين.

وإضافة إلى صور قتلى فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، تم نشر صور لقتلى ميليشيات طائفية أخرى قضوا في سوريا من أفغانستان وباكستان، تطلق عليهم إيران لقب الفاطميين والزينبيين، حسب ما جاء في المواقع الإيرانية.

وكانت مصادر مطلعة من داخل العاصمة الإيرانية طهران، قد أفادت قبل أسبوعين أن عدد قتلى عناصر فيلق القدس وقوات الفاطميين الأفغان والزينبيين الباكستانيين في سوريا، خلال الأربع سنوات الماضية، وصل إلى 2800 قتيل، ومن المرجح أن يصل إلى 3000 حتى نهاية العام الجاري حيث تشتد المعارك.

وكشفت مصادر صحافية أن وتيرة سقوط القتلى الإيرانيين في سوريا، تسارعت منذ وضع الاستراتيجية الجديدة لتغيير دور القوات الإيرانية من حالة دفاعية إلى هجومية بعد تشكيل مجلس اتخاذ القرار تأسس بأمر المرشد خامنئي ويرأسه رحيم صفوي ويضم قاسم سليماني ومحمد علي جعفري ومحسن رضائي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان