أخبار عاجلة
تيجانا: جنش أخطأ في حق الزمالك -
ستانلي يغيب عن مباراة أسوان -
حلمي: الفوز على الداخلية مجرد بداية -
أسرار وحكايات «حلمي ورفعت وكهربا» -
مختار: الاتحاد استعاد الثقة وأصبحت له شخصية -
«صالات المقاصة» تفوز على الشرطة بنصف دستة -
«سلة سموحة» تفوز على طنطا فى الكأس -
تعديلات جديدة على مباريات كأس ألمانيا -
«إبراهيموفيتش» يشيد بزميله «شفانشتايجر» -
ماهر عبد الحليم مدير فنيًا لدمياط رسميًا -
أحمد رفعت: مصلحة الزمالك في المقام الأول -

تجدد التظاهرات في كردستان العراق احتجاجًا على عدم صرف الرواتب

تجدد التظاهرات في كردستان العراق احتجاجًا على عدم صرف الرواتب
تجدد التظاهرات في كردستان العراق احتجاجًا على عدم صرف الرواتب
اتسعت رقعة التظاهرات، اليوم السبت، في مدينة السليمانية، ثاني أكبر مدن إقليم كردستان العراق، لتشمل إلى جانب المعلمين مجموعة من قدامى مقاتلي البشمركة وناشطين من منظمات المجتمع المدني، احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم.

ويواجه العاملون في القطاع الحكومي في إقليم كردستان مصاعب اقتصادية بسبب التوقف عن سداد الرواتب كاملة واحتفاظ السلطات المحلية بقسم منها، كمدخرات لهم.

وتجمع أكثر من خمسة آلاف معلم وناشط أمام مديرية التربية في السليمانية، قبل أن يتوجهوا إلى مبنى المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، ما أدى إلى اندلاع مواجهات اعتقلت قوات الأمن على أثرها عدداً من المتظاهرين.

وردد المتظاهرون شعارات عدة، منها أين رواتب موظفي الإقليم أيتها الحكومة الفاسدة، وأين واردات بيع النفط ، و حزب الاتحاد الوطني مشارك مع الحزب الديموقراطي في الفساد المستشري في الإقليم.

وترفض سلطات الإقليم تسليم النفط المنتج من آبار كركوك وباقي أنحاء الإقليم إلى الحكومة الاتحادية، منذ اجتياح تنظيم داعش مساحات واسعة في شمال البلاد.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها تسقط حكومة إقليم كردستان ورئاسة الإقليم، و مقعد رئيس الإقليم أصبح نقمة على المواطنين، في إشارة إلى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الذي يرفض التخلي عن المنصب على الرغم من انتهاء ولايته دستوريًا.

وقال عضو مجلس رابطة المعلمين المحتجين عادل حسن إن التظاهرة تحمل رسالة مفادها أننا مستمرون في الاحتجاج ومقاطعة الدوام الرسمي، احتجاجاً على نظام الادخار الحكومي، وتردي أوضاع المعلمين المعيشية .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان