أخبار عاجلة
آخر تفاصيل قضية "السعودي المطعون" في القاهرة -
غضب في إنبي من الأهلي والزمالك بسبب عمرو مرعي -

اليورو ينخفض أمام الدولار بعد رفض التعديلات الدستورية في إيطاليا

أولاً بريكسيت ثم ترامب.. والآن إيطاليا تستعد لتغيير وجه العالم © متوفر بواسطة بالعربية أولاً بريكسيت ثم ترامب.. والآن إيطاليا تستعد لتغيير وجه العالم

لندن، بريطانيا (CNN)-- انخفض اليورو مقابل الدولار، الاثنين، ويستعد المستثمرون لطريق وعرة في المستقبل، بعد ما فترة الاضطراب السياسي والمالي التي يُتوقع أن إيطاليا تتجه إليها.

وأعلن رئيس الوزراء، ماتيو رينزي، في وقت مبكر من الاثنين، أنه سيستقيل بعد أن تم رفض برنامجه للإصلاح الدستوري من قبل الناخبين الإيطالي بأغلبية واضحة في الاستفتاء.

وأدى توقع عدم الاستقرار في ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو إلى انخفاض العملة الأوروبية الموحدة بنسبة 1 في المائة مقابل الدولار، ليسجل 1.05 دولار.

أولاً بريكسيت ثم ترامب.. والآن إيطاليا تستعد لتغيير وجه العالم 0:59

هزيمة رينزي، وفترة عدم اليقين السياسي التي من المرجح أن تتبع ذلك الآن، تقلقان المستثمرين لعدة أسباب.\ © CNNMoney/Getty Images

مصدر القلق الأكثر إلحاحا هو احتمال وقوع أزمة مصرفية، وخطر انتشار العدوى في جميع أنحاء أوروبا. إذ تغرق بعض البنوك الإيطالية في الديون المعدومة، وهو إرث سنوات من الركود الاقتصادي، وهي بحاجة ماسة إلى جمع أموال جديدة.

أقدم البنوك العاملة في العالم، مونتي دي باشي (BMDPF)، هو الحلقة الأضعف. إذ يحتاج البنك الإيطالي إلى خمسة مليارات يورو، بعد فشله في اختبار للصحة المالية في وقت سابق من هذا العام. ما أدى إلى انخفاض أسهمه بأكثر من 80 في المائة هذا العام.

اقتصاد إيطاليا، الذي هو عالق في وضع التعادل (دون نمو) لعقود من الزمان، ومن المرجح أن يعاني. وكانت حكومة رينزي حاولت تشريع سلسلة من الإصلاحات التي تهدف إلى تعزيز النمو والازدهار.

يرى المستثمرون إيطاليا على أنها أكبر خطر على مستقبل منطقة اليورو، ولذا باعوا كميات من السندات الإيطالية في الأسابيع الأخيرة.

البنك المركزي الأوروبي، الذي سيعقد اجتماعاً الخميس، قد يعلن تدابيراً أكثر صرامة لدعم الاقتصاد الأوروبي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جوتيريس يصف قرارات حظر السفر إلى الولايات المتحدة "بالإجراءات العمياء"