أخبار عاجلة
أنقرة: لن نعترف بناتئج الاستفتاء -
ايران تعلن إغلاق حدودها مع كردستان -
إستفتاء كردستان في الصحافة البريطانية -
وصول 701.444 حاجاً إلى المدينة المنورة -
173 متبرعاً بالدم في حملة التبرع بالدم في القطيف -
حالة الطقس: أمطار خفيفة على شمال وشرق المملكة -
يوم الوطن.. يوم الفرح -
«189,271» سعودي وسعودية مغتربين في رحلة التعليم -

بعد سنوات من الانفصال.. ضحايا فكر "داعش" من الأطفال يرون أقرباءهم

بعد سنوات من الانفصال.. ضحايا فكر "داعش" من الأطفال يرون أقرباءهم
بعد سنوات من الانفصال.. ضحايا فكر "داعش" من الأطفال يرون أقرباءهم

تستمر قناة RT في تغطية الجهود التي يبذلها الطرف الروسي من أجل استعادة الأطفال الذين أخرجهم إلى العراق أولياء أمورهم الخاضعون لإيديولوجية تنظيم "داعش".

وأتيحت للطفلتين الشقيقتين خديجة وفاطمة (5 و3 سنوات) المتواجدتين حاليا في دار حضانة بالعاصمة العراقية بغداد فرصة للاتصال عبر جسر فيديو مع جدهما وجدتهما المقيمين في مدينتي محج قلعة وغروزني، مركزي جمهوريتي داغستان والشيشان الروسيتين.

وتعرفت الطفلتان، اللتان أبقاهما والداهما في دار حضانة قبل الانضمام إلى صفوف "الدواعش" في الموصل حيث لقيا مصرعهما، على جديهما على الفور، على الرغم من الانفصال المستمر لعامين.

وشعر الجدان المسنان بصدمة حقيقية حين شاهدا حفيدتيهما على قيد الحياة، وتساءل جدهما بغضب: "كيف تذهب إلى الجنة إذا بقي أطفالك في جهنم؟!"

ورأفت خديجة، ابنة الخامسة، بجديها فقررت عدم إبلاغهما بمصرع والدتها وقالت: "سأقول لهما إن أمي لم تمت، إنما ذهبت إلى ضفة النهر".

يشار إلى أن والدي خديجة وفاطمة غادرا مع أطفالهما روسيا إلى تركيا، ثم إلى العراق قبل عامين، لينضما لاحقا إلى صفوف "داعش" في الموصل.

وشرع الطرف الروسي، عبر وساطة أردنية، في إجراء مشاورات مكثفة مع السلطات العراقية بعد ورود أنباء، فور تحرير الموصل من قبضة "داعش، عن العثور على مجموعة من الأطفال الروس هناك.

المصدر: RT

نادر عبد الرؤوف

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الحكومة الفرنسية تكشف عن النصوص الكاملة لإصلاح قانون العمل