أخبار عاجلة
ميدو يضم محمد شوقى لجهاز وادى دجلة -
أشرف قاسم مديرا فنيا لفريق الكرة بالداخلية -
بالصور.. أجمل 10 مذيعات رياضيات فى2016 -
تيجانا يجرى عملية جراحية فى اللثة -
غدا..اليوم العالمي للإعاقة بالأعلى للثقافة -
بالفيديو..عريس يتجاهل عروسته وهى تغنى له -

بعيدًا عن الحرب.. افتتاح مقهى في طرابلس لشرب القهوة رفقة القطط

بعيدًا عن الحرب.. افتتاح مقهى في طرابلس لشرب القهوة رفقة القطط
بعيدًا عن الحرب.. افتتاح مقهى في طرابلس لشرب القهوة رفقة القطط

ليبيا (CNN)-- إذا كنت مقيما في ليبيا و من عشاق القطط والقهوة، فلا بد لك من زيارة مقهى خاص هناك ستتمكن من الاستمتاع بفنجان من القهوة بوجود مجموعة من القطط حولك.

 

"تشرب قهوتك وجنبك القطوسة" هذا هو شعار المقهى الجديد الذي سيفتتح قريبا في طرابلس وسيكون موجها لمحبي القطط، هذا المقهى سيتيح للزبائن فرصة قضاء وقت بصحبة القطط، واللهو معهم مع احتساء قهوتهم المفضلة أو الإستمتاع بقطع من المرطبات اللذيذة.

 

ويقول صاحب المقهى الذي فضل عدم الكشف عن إسمه، إنّ رغبته في إنشاء مشروع استثماري مختلف عن المألوف والتقليدي هو الذي دفعه لإفتتاح هذا المقهى، موضحا أن عشقه للقطط منذ الصغر كان سببا وراء توّجه هذا المقهى لمحبي القطط خاصة بعد أن لاحظ أن تربية القطط أصبحت أحد أبرز هوايات الليبيين.

 

ويقول في هذا السياق لـCNN بالعربية:" أنا من محبي القطط وأعشق تربيتهم منذ طفولتي، وفي أحد الأيام عندما كنت أتصفح الأنترنت قابلتني صفحة تتحدث عن نوع جديد من المقاهي قد بدأت الانتشار في عدة دول ومدن عالمية تعرف بمقاهي محبي القطط أعجبتني الفكرة وقررت تجربتها في ليبيا ليكون أول مقهى من هذا النوع في شمال إفريقيا".

 

وتوقع المتحدث نفسه نجاح مشروعه بالنظر إلى ردة الفعل الإيجابية التي تلقاها من الناس خاصة من محبي القطط الذين عبروا عن إعجاببهم بالفكرة ولهفتهم لشرب فنجان من القهوة ومشاركة الجلسة مع القطط ورغبتهم كذلك في أن يكونوا من الزوار الدائمين للمكان، مضيفا أنه سجّل بعض الإستغراب والإستهجان من من بعض الأشخاص خاصة من الذين لا يحبون القطط والحيوانات.

 

واستعدادا للافتتاح تمّ توفير مجموعة من القطط المتنوعة واللطيفة بعد اختيارها بعناية والهدف هو تمكين الحرفاء من الإستمتاع برفقتها أثناء تناول مشروباتهم أو المرطبات التي يقدمها المقهى واللهو والتواصل معها، ويشترط على الزبائن عدم إحضار قططتهم معهم إلى المقهى لعدة أسباب أهمها عدم ضمان ردة فعل القطط عند رؤيتها لقط جديد عليها.

 

ولاقت فكرة هذا المشروع إستحسانا وترحيبا كبيرا من قبل عديد الليبيين حيث انهالت التعليقات الإيجابية المشجعة لهذا المشروع على الصفحة الخاصة بالمقهى على شبكة الفايس بوك، أين وصل عدد المعجبين فيها إلى أكثر من 10 آلاف شخص رغم أن المقهى لم يفتح بعد.

 

عماد منقوصة مصوّر المقهى توّقع في تصريح لـCNN بالعربية أن يكون الإقبال على المقهى كبيرا جدا من الناس، لأن الفكرة لاقت استحسانا كبيرا خاصة بالنسبة للناس التي تحب القطط و لا تقدر على تربيتها في منازلها لأنها ستجد داخل المقهى الفرصة للاختلاط بها والإستمتاع معها.

 

فرح بشير يوسف أبدت إعجابها بفكرة المقهى وقالت في تدوينة في الصفحة الخاصة بالمقهى: " أنا أمي حرمتني من تربية قطة في المنزل وهذا المقهى الممتلىء بالقطط سيكون بالنسبة لي تعويض عن حرماني منهم".

وقالت أخرى تدعى نحلة الفتاح في تدوينة:" أخشى أن تمسكوا بي في جريمة سرقة لأحد القطط لأنني مجنونة قطط، لقد أعجبتني هذه الفكرة كثيرا وأنا أنتظر بفارغ الصبر افتتاح هذا المقهى".

 

ورغم القبول الحسن والمشجع لهذا المشروع، إلا أن الفكرة لم تخو من بعض المنتقدين وبعض التعليقات القاسية على غرار عائشة الشاوش التي قالت: "إن القطط المشردة التي تعترضها في الشارع يوميا والتي تتجمع حولها في بعض الأحيان هي التي تحتاج للاهتمام والرعاية ولمكان يأويها".

 

ويذكر أنه سبق وأن ظهرت مقاهي مماثلة لمحبي القطط في اليابان وتايوان والنمسا والتشيك وكذلك في نيويورك ودبي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الخارجية السورية: سنقطع يد أردوغان