أخبار عاجلة
خاص .. سحب مسرح الهرم من محمد رمضان لصالح هنيدى -
نجل يحيي الفخراني يعود إليه بعد إنفصال فنى لعامين -
المنصورة تستقبل اليسا فى 19 اكتوبر -
تصوير فيلم "كازبلانكا " فى ثلاث دول خارج مصر ! -
الرقابة تجيز عرض مسرحية "خيبتنا" وتشيد بها -
كريم محمود عبد العزيز مثير للغموض ! -
مي عمر سعيدة باللوك الذي ظهرت به فى مهرجان الجونة -
نيولوك جديد لمنة فضالي -
آسر ياسين يتغزل فى زوجته ! -
مازال الجدل مثارا حول الشقيقتين رانيا ونورهان -
بعد الإعلان المشترك .. عز وكيمو فى صورة جديدة -

كنعان وصفي..فنان حطمه الفراق واودى بحياته الهاتف

كنعان وصفي..فنان حطمه الفراق واودى بحياته الهاتف
كنعان وصفي..فنان حطمه الفراق واودى بحياته الهاتف

كنعان وصفي هو فنان عراقي له مسيرة حافلة في الفن العراقي والعربي، عمل كممثل وملحن ومطرب.

ولد كنعان وصفي في الثامن من ديسمبر عام 1932 في الموصل، وانجز في حياته الفنية التي بدأت في عام 1948 مايقارب الـ 112 فيلماً سينمائيًا و حوالي 300 اغنية

بدأ حياته الفنية رسامًا لصور الفنانين، و في عام 1951 طلب منه كازينو بطرس في بيروت ان يرسم ديكورات للمسرح الصيفي، واثناء عمله كان يغني بصوته الجميل اغاني عبدالوهاب و عندما سمعته صاحبة المقهى (نادية شمعون)، اعجبت بصوته وطلبت منه ان يغني في الكازينو، وحقق كنعان وصفي من خلال ذلك نجاحًا كبيرًا، وقاده ذلك الى تأسيس فرقة ومثل معها قصة طرزان.

التقى في الخمسينات بالموسيقار علي اسماعيل ، والذي لحن له اغنية ( في سكون الليل)، ثم جاءته الفرصة الأهم بعد العدوان الثلاثي على مصر، حيث انضم مع الفنانين " كارم محمود وفايدة كامل" في اغان وطنية عديدة.

في نهاية الخمسينات مثل دور البطولة في أول مسرحية له في القاهرة بعنوان (الارملة الطروب)، وفي عام 1960 مثل أول فيلم له أمام رشدي اباظة ومحمود المليجي وبرلنتي عبدالحميد بعنوان "صراع في الجبل" اخراج حسام الدين مصطفى.

شارك بعد ذلك في فيلم "الناصر صلاح الدين" مع احمد مظهر ونادية لطفي وصلاح ذو الفقار واخراج الفنان الكبير يوسف شاهين، كما مثل في فيلم "عاشور قلب الاسد"، امام عبدالسلام النابلسي وفيلم "عنتر يغزو الصحراء"، اخراج نيازي مصطفى وفيلم "شيماء اخت الرسول"، وفيلم " أخطر رجل في العالم" مع فؤاد المهندس، وفيلم "مهمة في تل ابيب" امام نادية الجندي 

غنى كنعان وصفي في استعراضات غنائية مع شريفة فاضل في "مهر العروسة"، واوبريت "وداد الغازية" مع هدى سلطان، و اوبريت " حمدان وبهانه "، واوبريت "الشاطر حسن".


 قدم اغنيات والحان لاكثر من 300 اغنية في العراق، واصبح رئيسًا لقسم الغناء والموسيقى في الاذاعة والتلفزيون العراقية لعدة سنوات وغنت له عشرات الاصوات العراقية مثل "فاضل عواد-انوار عبدالوهاب-المرحوم صباح السهل-مائدة نزهت"، ومثل عدة افلام عراقية منها "فتى الصحراء"، بدور والد عنترة، كما شارك في بعض افلام السكرين التي لايشرفه ذكرها لمستواها الفني المتواضع.

الحديث عن  الفنان الكبير الراحل كنعان وصفي حديث ذو شجون لان مسيرته الفنية انطفأت  على نحو لم يرغب فيها ولا بالطريقة التي تمناها.. اذ مات بالحسرة والالم  والحيرة في حين تمنى ان ينهي حياته (ككل فنانفي استديو او على خشبة مسرح أو امام الكاميرا، كنعان وصفي مات مهموما والعبرة تخنق  انفاسه

حقق كنعان وصفي  نجوميته في لبنان ومصر قبل ان يحققها في العراق  وانجز 112 فيلماً و 300 أغنية، وشجونه بدأت في عام 1992، عندما رحلت زوجته المصرية الأصل التي كان قد  تعرف عليها اثناء دراسته بمعهد الموسيقى العالي في القاهرة عام 1963، وعاش معها 29 عامًا انجب منها اولاده "كريم وناغين وسالين". 


ثم جاءته اللطمة الثانية عندما تجاهلته الحركة الفنية في العراق اذ عاش حياة غير طبيعية مما اضطره الى مغادرة العراق والعودة ثانيًة  الى مصر، ولم يمض فيها مدة طويلة حتى عاد مجدداً الى العراق ليجد امامه مشكلة كبيرة اجهزت على عمره وقلبه المتعب حيث وجد هاتف شقته في مجمع الصالحية مدين للدولة بسبعة ملايين دينار كاجور اتصالات خارجية رغم انه كان خارج الوطن، ولايتصل باحد في الخارج من داخل العراق، وقد حاول ان يسوي المشكلة مع دائرة الهاتف فلم يستطع ثم التقى بوزير الاتصالات ووزير الاعلام كي يحلا مشكلته لكن دون جدوى فعاش كآبة وحيرة ووحدة اصابته بجلطة في الدماغ اودت بحياته في شهر أغسطس من عام 2000  ليرحل عن دنيانا في عمرالثامنة والستين عامًا.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لحظات فارقة في حياة قاتل "حمزة بن عبد المطلب"
التالى تعرف على العالم المصري الذي أرعب الصهاينة حتى قتلوه غدرًا

معلومات الكاتب