أخبار عاجلة
الجمهور يريد الإطمئنان على أمال ماهر ! -
مفيش دخان بدون زواج -
زوجة عمرو دياب فى اسوان ! -
أزمة بين عمرو دياب والشاعر بهاء الدين محمد -

مواقف لا تنسى في حياة سهير فخري التى رحلت اليوم عن عمر ٧٥ عام

مواقف لا تنسى في حياة سهير فخري التى رحلت اليوم عن عمر ٧٥ عام
مواقف لا تنسى في حياة سهير فخري التى رحلت اليوم عن عمر ٧٥ عام

رحلت عن دنيانا اليوم الفنانة سهير فخري عن عمر ٧٥ عام، وهى والدة المهندس تامر الصراف، زوج الفنانه رانيا فريد شوقي.
سهير فخري، من الوجوه الجميلة التي تنبأ لها النقاد بجماهيرية عالية لو كانت استمرت في طريقها الفني، ولكن ولذات السبب «جمالها» فقد آثرت الفنانة سهير فخري الاعتزال مبكرًا والعزوف عن أضواء السينما، ولنتعرف عليها اكثر خلال السطور القليلة التالية: 

ولدت سهير بالقاهرة في 17 أغسطس عام 1943

 بدأت التمثيل وهي طفلة في فيلم «خلود» عام 1948 مع فاتن حمامة، ويعد وجهها الطفولي من الوجوه المألوفة للمشاهدين بعدما قدمت «ولدي» مع محمود المليجي عام 1949، «من غير وداع» مع ماجدة الصباحي عام 1951، «اشهدوا يا ناس» مع شادية عام 1953.

بعد عدة أفلام ابتعدت الطفلة الصغيرة عن الشاشة الفضية في نفس العام، لتعود من جديد بعد 13 عامًا ولكن كشابة فاتنة شديدة البراءة في «أجازة صيف» مع زكي رستم عام 1966.

في تلك الأثناء تزوجت سهير من السيناريست والكاتب الروائي محمد كامل حسن، الذي ألف قصصًا بوليسية للإذاعة، وانجبا ابنهما محمد، و عاشا معًا أيامًا سعيدة إلى أن رآها سكرتير المشير عبدالحكيم عامر، ويُدعى عبد المنعم أبوزيد، فأغرم بها وطلب من زوجها أن يطلّقها.

وعندما رفض الزوج، تم القبض عليه بتهمة عدم سلامة قواه العقلية وأودع بمستشفى الأمراض العصبية، وأجبر سهير على رفع دعوى قضائية لطلب الطلاق وهذا ما حدث بالفعل، ثم تزوج منها، أما طليقها فقد خرج من القاهرة مطرودًا إلى لبنان، ثم الى الكويت، ومن ضمن المستندات السرية التي وجدت بمكتب المشير بعد وفاته، فواتير علاج نفسي باسمه.

بعد النكسة تزوجت سهير مرة اخرى من الصراف، وانجبت منه تامر الصراف، الذي تزوج مؤخرا من الفنانة رانيا فريد شوقي.

عادت سهير لمزاولة نشاطها الفني في: «الرجل الذي فقد ظله» مع كمال الشناوي عام 1968، «خياط السيدات» مع دريد لحام عام 1969، «الاختيار» مع سعاد حسني عام 1971، «رجال بلا ملامح» مع نادية لطفي عام 1972، لكنها لم تلق نفس البريق الذي شهدته سابقًا فآثرت الاعتزال نهائيًا.
الى ان رحلت عن دنيانا منذ قليل عن عمر ٧٥ عاما بعد ان تركت بصمة فنية في اذهان كثير من المهتمين بتاريخ زمن الفن الجميل.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى في ذكرى ميلاده.. كواليس وفاة آمين الهنيدي عقب تصوير "القطار"

معلومات الكاتب