في ذكراه .. تعرف على سبب تهديد الملك فؤاد ليوسف وهبي بسحب الجنسية المصرية!

في ذكراه .. تعرف على سبب تهديد الملك فؤاد ليوسف وهبي بسحب الجنسية المصرية!
في ذكراه .. تعرف على سبب تهديد الملك فؤاد ليوسف وهبي بسحب الجنسية المصرية!

أنشأ مسجداً داخل مسرحه وأوقف البروفات أثناء الصلاة 

المسلم الوحيد الذي حصل علي جائزة من بابا الفاتيكان
صاحب أول فيلم ناطق في تاريخ السينما المصرية 
وبسببه منع تمثيل الصحابة و الأنبياء علي الشاشة 
مبعوث العناية الآلهية للفن كما أطلق عليه 
الفنان الذي جعل للفنان كرامة  بسببه أخذ شهادة الفنان بالمحاكم بعدما كان لا يؤخذ بها باعتباره مشخصاتي 

أول من قدم مسرح يهدف للتربية و التقويم و العظه 
يوسف عبدالله باشا وهبي مواليد الفيوم 14 يوليو عام 1898، ولد علي بحر يوسف ولهذا سمي باسمه تيمنا به والده عبدالله باشا وهبي مفتش الري الذي قام بتحويل الآلآف من الأراضي الصحراوية لأراضي زراعية 
أحب يوسف وهبي الفن و عشقه منذ الصغر بل و تعلق به بعدما رأي الفرق المسرحية الغربية و تمنى أن يقدم مثلهم فن مصري عربي يخدم المجتمع 
سافر إلي إيطاليا بعد الحرب العالمية الأولى مع صديقه محمد كريم ودرس التمثيل هناك و لم يعد لمصر إلا عندما علم بوفاة والده ليأخذ ميراثه وقدره { عشرة ألاف جنية ذهب } فقام بإنشاء مسرح و فرقة رمسيس أشهر و أهم مسرح عربي في التاريخ ليقدم فيه الراويات التي تحض علي الفضيلة و الأخلاق و القيم و تبث فيهم روح و تعاليم الدين الإسلامي الحنيف و حتي يؤكد علي هذه النظرية أنشأ مسجداً في قلب المسرح وعين فيه إمام و مؤذن ويعطل فيه البروفات أثناء أوقات الصلاة ومنع التدخين و الخمور نهائياً سواء من الجمهور أو الفنانين ومن يراه يدخن سيجارة يوقع عليه جزاء كبير من الفنانين أو يطرده خارج الصاله من الجمهور 
كانت فرقته التي كونها تضم عمالقة و أساتذة الفن {  عزيز عيد و فاطمة رشدي و أمينة رزق و علوية جميل و سراج منير و عبد العليم خطاب و فاخر فاخر و نعيمة وصفي وغيرهم الكثير }
وكانت فرقته تجوب بلدان العالم بأسره عربيا و دولياً فكانت سفيراً لمصر لأنحاء العالم مما جعل الملك فاروق يخصص لفرقته مخصصا شهرياً قدره 1000 جنيه مصري في سابقة لم تحدث لأي فرقة أخري نهائي 
ومن أهم أعماله المسرحية الخالدة {  أولاد الفقراء و راسبوتين و كرسي الاعتراف و بيومي أفندي و بنات الريف } 

دخل في معركة كبيرة عندما أراد أن يقوم بتجسيد شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم في فيلم سينمائي و عندما علم الأزهر الشريف بذلك رفض بشدة وأتصلوا بالملك فؤاد ملك مصر آنذاك و منعه من القيام بالفيلم بل وهدده بسحب الجنسية المصرية عنه و طرده خارج مصر، فاستجاب لذلك مما أصدر بعدها الأزهر الشريف وثيقة تمنع فيها تجسيد الأنبياء و الصحابة علي الشاشة العربية أو المسرح 


وكان يتمني تجسيد شخصية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حبا فيه و ليؤكد للعالم سماحة الرسول و الإسلام ولكن لم يقصد شئ آخر 

كان من أوائل من ظهروا في السينما المصرية فيذكر أنه صاحب أول فيلم مصري ناطق في تاريخ السينما المصرية وهو فيلم { أولاد الذوات } من بطولته و إنتاجه و تأليفه عام 1932 واخراج محمد كريم صديقه الصدوق 

ثم تلي ذلك أعمالا خالدة تعد من أهم أفلام الشاشة العربية في العظه و التقويم و الاخلاق مثل { سفير جهنم / رجل لا ينام / إبن الحداد/ الفنان العظيم / ملاك الرحمة/ ضربة القدر / ليلة ممطرة / بنت ذوات / الأفوكاتوا مديحة / أولاد الشوارع / الفنان العظيم / بيومي أفندي / أسعد الأيام } 

ويذكر أنه قدم أهم نجوم الفن في التاريخ، فقدم محمد فوزي لأول مرة في فيلم { سيف الجلاد } عام 1946 
وقدم فاتن حمامة في فيلم { ملاك الرحمة } عام 1946 
وقدم عبد الحليم حافظ أمام المسرح الغنائي كبديل عن صباح في فقرتها و تحمل هو المسئولية 
ومن المفارقات الغريبة و النادرة أنه أول من قدم أنور وجدي في فيلم { الدفاع } عام 1935 وكان أجره 15 جنيه فتأخر أنور وجدي في الميعاد ليصور آخر مشاهده في الفيلم فعاقبه بأنه لم يعطيه أجره 15 جنيه إلي أن دارت الأيام و بزغ نجم أنور وجدي و أصبح من أهم فتيان الشاشة فعرض علي يوسف وهبي الإشتراك في فيلم { غزل البنات } عام 1949 فوافق و في نهاية التصوير حصل يوسف وهبي علي أجره ناقصا منه 15 جنيه وعندما إستفسر عن السبب ذكره أنور وجدي بأول أفلامه 

نال يوسف وهبي لقب البكاوية بعد أن شاهد الملك فاروق العرض الخاص لفيلم { غرام و إنتقام } عام 1944، كما نال وسام الإستحقاق من الطبقة الأولى عام 1960، و جائزة الدولة التقديرية عام 1970 
وحصل على الدكتوراه الفخرية من الرئيس السادات، و لقب بفنان الشعب، كما منحه بابا الفاتيكان جائزة تقديرية لدوره البارز في إيعاظ المجتمع وهو المسلم الوحيد الذي يحصل على هذه الجائزة
 
ظل يقوم بأدوار التراجيدي طوال عمره الفني إلي أن أعاد إكتشافه في الكوميديا المخرج فطين عبد الوهاب في فيلم { إشاعة حب } عام 1960 ويعد من أهم أدواره و أخفها وتلي هذا الفيلم الكوميدي بعدة أفلام كوميديا أخري مثل { إعترافات زوج / شنبو في المصيدة / البحث عن فضيحة } 

جسد دور رجل البوليس في أبهي صوره الإنسانية في تاريخ السينما المصرية في فيلم { حياة أو موت } و { مفتش المباحث } 

وبسبب كلمة قالها في حوار { الإشتركيين وقعوا في بعض }  فيلم { ميرامار } كاد أن لا يعرض الفيلم لولا تدخل الرئيس جمال عبد الناصر ليوافق علي عرضة 

أحبته بل وعشقته رفيقة درب حياته الفنية و أهم تلميذاته أمينة رزق و عزفت عن الزواج بسبب هذا الحب السامي 

تزوج من إمرأة خارج الوسط الفني وكانت متزوجه قبل منه ومعها بنت فقام برعاية هذه البنت كما لو كانت إبنته بحق حتي أنها راحت ضحية ركابها أحد الخيول الخاصة بيوسف وهبي الذي كان يمتلك أسطول خيول وماتت وهي في ريعان الشباب مما أثر عليه جداً و جعله يدخل في أزمة نفسية ظلت معه سنوات عديدة حتي أمها لم تحزن عليها حزنه 
رسخ يوسف وهبي الفن للناس كقيمة و قامة و ميثاق شرف و منبر يجسد فيه أسمي المعاني حتي أن شيخ الأزهر الشريف الدكتور عبد الحليم محمود قال له { أننا ممكن نقف على منبر نوعظ عشرات الناس لكن أنتم كفنانبن إذا إلتزمتم ممكن توعظوا الآلاف بل الملايين من الناس } 

توفي يوسف وهبي في 17 أكتوبر عام 1982 في مستشفى المقاولون العرب بسبب أمراض الشيخوخة عن عمر ٨٤ عام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حمدي قنديل ونجلاء فتحي قصة بدأت فجأة وانتهت فجآة ايضا!

معلومات الكاتب