أخبار عاجلة

فى ذكرى ميلادها.. ليلى فوزى التى خطبها انور وجدى من زوجها !!

فى ذكرى ميلادها.. ليلى فوزى التى خطبها انور وجدى من زوجها !!
فى ذكرى ميلادها.. ليلى فوزى التى خطبها انور وجدى من زوجها !!
  • تزوجت من صديق أبيها ، و خطبها " أنور وجدى " من زوجها !

  • تمنت أن تكون بطلة فيلم " أفواه و أرانب 

 

في ذكرى مرور 100 عام على ميلاد جميلة الجميلات " ليلى فوزى " .. الفنانة الوحيدة في العالم التي ظلت محتفظة بجمالها و رشاقتها حتى وفاتها وهي فوق الثمانين عاماً .. 

ولدت في 3 فبراير 1923 في تركيا لـ أب تاجر للأقمشة بين إسطنبول و دمشق والقاهرة ، و أم حفيدة " قيصر لي باشا " ، أحد قادة الجيش التركي، وعندما بلغت الخامسة من عمرها إلتحقت بإحدى مدارس الراهبات بحي شبرا. 

تزوجت " ليلى فوزي " خلال حياتها ثلاث مرات، كان أولها من الفنان "عزيز عثمان" رغم فارق السن بينهما والذي تجاوز الـ 30 عاماً و كان صديق والدها 

و روت الفنانة " ليلى " حكايتها عن هذا الزواج، قائلة : " زواجي من عزيز عثمان كان شبيهاً لقصة فيلم " أين عمري " بين ماجدة و زكي رستم "، فكان صديق والدي ، ومن خوف والدي علي أراد أن يزوجني بـ رجل يحميني .. فكان " عزيز عثمان " الذي عشت معه أناديه (عمو عزيز) ، وعشت معه مثل الإبنه مع والدها وعندما أراد أن يتزوجني " أنور وجدي " خطبني منه و ليس من أبي على إعتبار أن كل من في الوسط الفني يعرف تماماً مدى علاقتي بـ"عزيز عثمان" كـ أب 

و بالفعل وافق " عزيز عثمان " على طلاقي منه نظير أن يدفع له أنور وجدي مبلغ 2000 جنيه و قد كان ! .. و توفى " أنور " بعد 3 شهور من زواجهما وظلت طوال حياتها تتحدث عن حبهما الذي بدأ منذ كان عمرها 16 عاماً وتقدم لخطبتها ، و لكن والدها قال له: " انت معروف عنك انك بتاع ستات ، ماعندناش بنات للجواز"
 
و كان زواجهما في فيلم " خطف مراتي " عام 1954 ، وذهبا معا إلى باريس لقضاء شهر العسل ، ثم عادت وحدها و معها " أنور وجدي " داخل صندوق بعد أن مات بعد إنقضاء شهر العسل بشهرين فقط وهو ماسكا يدها، قائلاً: " ماتسبنيش يا ليلى "

وبعد ذلك قضت ليلى أكثر من ستة أشهر تخضع إلى العلاج النفسي من إثر الصدمة 

و يذكر أنها كانت الوريثة الوحيدة لثروة " أنور وجدي " الطائلة و التي تعد نصفها ملكاً لزوجته السابقة " ليلى مراد "، و لكن جعلها الله من نصيبها 

بينما كان آخر زيجاتها الإذاعي " جلال معوض " أشهر مذيع في تاريخ الإذاعة المصرية ، و استمر هذا الزواج حتى أن توفي "جلال معوض" ، ولكنها لم تنجب أي من الأبناء من زيجاتها الثلاث.

" ليلى فوزى " اقتحمت عالم الفن بالصدفة ، حيث كان والدها صديق لوالد المخرج " جمال مدكور " فشاهدها " معوض " عندما كان يزور والده في المتجر المجاور لمتجر والدها، ورشحها للعمل مع المخرج " نيازي مصطفى " في فيلم " مصنع الزوجات " عام 1941 م، وعلى الرغم من أن الفن لم يكن حلمها إلا أنها شعرت بحب شديد للعمل و أيقنت أن هذا هو طريقها و مجالها.

بينما كانت النقلة الهامة في مشوارها الفني عام 1942 م  ، بعدما تعرف عليها المخرج " محمد كريم " الذي قدمها للعمل مع الموسيقار " محمد عبد الوهاب "، و وقع معها عقد إحتكار لتصوير ثلاثة أفلام مع موسيقار الأجيال، كان أولها فيلم " ممنوع الحب " ،  ثم شاركته بطولة فيلم  " رصاصة في القلب "، لتنطلق بعد ذلك في عالم الشهرة والنجومية مع المخرج " توجو مزراحي " في ثلاثة أفلام ،هي: (علي بابا والأربعين حرامي، نور الدين والبحارة الثلاثة، تحيا الستات).

إزدادت " ليلى " شهره و نجومية عقب تعاونها مع مجموعة من كبار الفنانين، مثل: " أنور وجدي ، فريد الأطرش ، كارم محمود" ..  وعلى الرغم من إجادتها لتجسيد أدوار الملكات و النساء الأرستقراطيات بجدارة، إلا أنها لمعت أيضاً في أدوار الشر، وكان آخر أدوارها السينمائية دورها الصامت في فيلم " ضربة شمس " عام 1980 م ، مع الفنان نور الشريف و نورا ، و حصلت فيه على جائزة أفضل ممثلة ، بينما آخر أدوارها بالتليفزيون هو مسلسل " بعاد السنين " عام 2004م

بلغ الرصيد الفني للفنانة " ليلى فوزي " حوالي 85 فيلم سينمائي و 40 مسلسلاً تليفزيوني، ومن أبرز أعمالها السينمائية "سفير جهنم" و "خطف مراتي" و "حكاية العمر كله" و"فارس بني حمدان" و "محطة الأنس" و "ليلى بنت الشاطئ" و "خبر أبيض " و " ست الحسن " و " مشغول بغيري "و" من أجل إمرأة " ، و "دلال المصرية" و"المتوحشة" و "أمواج بلا شاطئ " و " طريق الدموع " و " المخربون " ، و " الناصر صلاح الدين " الذي جسدت فيه أروع و أهم أدورها  (فرجينيا) جميلة الجميلات.

اما عن أعمالها التليفزيونية فكانت أبرزها: " لما التعلب فات " و"بوابة الحلواني" ، " هوانم جاردن سيت " ، " فريسكا " ، " ابو العلا البشري " ، " دمي و دموعي و ابتساماتى " ، " على الزيبق " و " الحرملك " .

كما خاضت تجربة الإنتاج السينمائي في أفلام ( على كيفك ، المرأة كل شيء ، أنا ذنبي إيه ) ،  ولم توفق في اى من هذه التجارب المحدودة. 

تُوفيت أسطورة الجمال في السينما المصرية يوم الأربعاء الموافق 12 يناير 2005 م بمستشفى " دار الفؤاد " بالقاهرة عن عمر ناهز الـ 80 عاماً، إثر صراع مع المرض .. رحمها الله و غفر لها

صورة ذات صلة

صورة ذات صلة

نتيجة بحث الصور عن ليلى فوزى

صورة ذات صلةنتيجة بحث الصور عن ليلى فوزى

نتيجة بحث الصور عن ليلى فوزى

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حمدي قنديل ونجلاء فتحي قصة بدأت فجأة وانتهت فجآة ايضا!

معلومات الكاتب

رئيس تحرير صحيفة لحظة بلحظة