أخبار عاجلة

تعرف على صلة القرابة بين جميل راتب والمناضلة السياسية هدى شعراوى

تعرف على صلة القرابة بين جميل راتب والمناضلة السياسية هدى شعراوى
تعرف على صلة القرابة بين جميل راتب  والمناضلة السياسية هدى شعراوى

ترك الفنان الكبير الراحل جميل راتب عدداً ضخماً من الأعمال الفنية التى أثرت الفن المصرى والعالمى إلا أن الكثير من مشاهدين لا يعلمون كيف بدأ جميل راتب وكيف تحدى والده الذى كان يرفض أن يعمل كممثل خاصة أنه ينتسب لعائلة أرستقراطية كبيرة.

الإعلامى عمرو الليثى كشف فى وقت سابق أن النجم الكبير الراحل لم يكن يشعر أنه قريب من تقاليد أسرته الأرستقراطية إلا أنه كان شديد الفخر بأسرته من الناحية السياسية، فعمة والدته كانت المناضلة والناشطة السياسية هدى شعراوى التى كان يعتز بصلته قرابته بها كثيراً، علاوة على فخره بوالده وأعمامه الذين كانوا من أوائل الطلبة الجامعيين الذين خرجوا فى مظاهرة 1919.

كان الفن بالنسبة لراتب قيمة عظيمة على الرغم من اعتراض أسرته على دخوله المجال الفنى وقول والده له إنه إذا دخل هذا المجال فسيعتبره مات إلا أنه كان يعرف أن هذا هو طريقه الذى اختاره لنفسه فتمسك به.

يذكر أن جميل راتب سافر لفرنسا لدراسة الحقوق بعدما أنهى دراسته الثانوية في مصر وفي بداية الأربعينات حصل على جائزة الممثل الأول وأحسن ممثل على مستوى المدارس المصرية والأجنبية في مصر.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأعلى للإعلام يمنع عبدالناصر زيدان من الظهور شهرين

معلومات الكاتب