كريم شحاتة .. الناجى الوحيد من سفينة تطوير ماسبيرو !

كريم شحاتة .. الناجى الوحيد من سفينة تطوير ماسبيرو !
كريم شحاتة .. الناجى الوحيد من سفينة تطوير ماسبيرو !

 فى خلال الثمانية شهور الماضية لم يعد يتبقى أياً من الأسماء التى كان قد تم الإعلان عنها للمشاركة فى خطة تطوير القناة الأولى بماسبيرو سوى مذيع واحد فقط  وهو كريم حسن شحاتة  الذى لازال يقدم برنامجه "كورة كل يوم" على القناة الأولى و الذى استطاع للحق أن يجلب نسب مشاهدة قد تكون مرضية وكان من أفضل المذيعين الذين تحملوا مسئولية إعادة المشاهد لقنوات ماسبيرو.

خطوة تطوير "الأولى" التى أصبحت حاليا فى طى النسيان كانت مجرد نواة كى يتبعها بعد ذلك العديد من الخطوات التى كان من المفترض أن تشمل مختلف قنوات "ماسبيرو" إلا أنه يبدو أن الرياح  قد جاءت بما لا تشتهى السفن وتم فسخ التعاقد مع أغلب المذيعين الذين فشلوا فى المهمة.

 ومن جهتهم .. فقد رحب قيادات "ماسبيرو"  بخطة التطوير وسعوا لتوفير  كل الإمكانيات المتاحة لديهم وتمت الاستعانة بمذيعي الفضائيات الخاصة وأهل الفن علاوة على تصميم الديكورات الفخمة وتشغيل التقنيات الحديثة والاهتمام بالصورة البصرية والبث فائق الجودة HD.

 ولكن الأزمة  بدأت برحيل مذيعي برنامج «مصر النهادرة» خيري رمضان ورشا نبيل حيث لم يحققا النجاح المرجو منه ..

وأسند تقديمه إلى اثنين من مذيعي التلفزيون المصري هما ريهام الديب وأحمد سمير  بعدما كانت على الهواء، ثم جاء بعد ذلك الدور على برنامج المرأة «الست هانم» الذي تقدمه الفنانة مها أحمد والتى أعلنت رحيلها عن ماسبيرو منذ أيام قليلة.

لم يتبق من تطوير ماسبيرو إلا تقنية الـ HD والديكورات الفخمة وكريم حسن شحاتة الذى لا يعرف حتى الآن مصيره، هل سيستكمل عقده أم سيلحق بباقى زملاءه الذين فشلوا فى جذب المعلنين ونسب المشاهدة العالية فى ظل طغيان السوشيال ميديا وتأثيره حتى نسية المشاهدة فى مختلف القنوات الخاصة .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب