أخبار عاجلة

"يا رايح بدون عودة" رحيل مبكر ل رشيد طه" ..

"يا رايح بدون عودة" رحيل مبكر ل رشيد طه" ..
"يا رايح بدون عودة" رحيل مبكر ل رشيد طه" ..

رحيل مفاجئ ومحزن لنجم الراى الجزائرى رشيد طه أثر سكتة قلبية مفاجئة أثناء نومه وحيداً  فى منزله فى باريس  عن عمر يناهز ٥٩ عام  صباح يوم الأربعاء الموافق ١٣_٩  هذا التاريخ  الحزين الذى لن ينساه عشاقه.

"يا الرَايح وين مسافر تروح تعيّا وتولي..
شحال.. ندمو العباد الغافلين قبلك وقبلي"

بهذة الكلمات تعلقت أجيال بنجم الراى الجزائرى الذى أشتهر  بأغنية "يا رايح"  و "عبد القادر" التى شارك فى غنائها مع الشاب خالد والشاب فاضل، اللذين قدم معهما عام ١٩٩٨ أشهر حفل لمغنى الراى أقيم 
فى فرنسا وحقق نجاحات كبيرة على مستوى الحضور والمبيعات.   


كما اشتهر بأغنية «يا رايح وين مسافر» التى أعاد غناءها بعد المغنى الجزائرى الشعبى دحمان الحراشى، من كلماته أيضا، وحققت له شهرة كبيرة فى مصر والدول العربية، والأغنية تحكى عن معاناة المهاجر فى الغربة.

و قد اشتهر «رشيد»  بمزج أغانى الروك مع الموسيقى العربية وقدم أغنية «برة برة» من ألبوم «صنع فى المدينة» التى قدمت فى الفيلم الشهير «بلاك هوك داون» ولعبة «فار كرى ٢»، وتميزت حفلات رشيد فى فرنسا بالإقبال الجماهيرى من الجاليات العربية والمهاجرين وأيضا الفرنسيين لما تمتع به من صوت ومظهر مميزين، حيث كان السيجار لا يفارقه خلال أداء أغنياته.

 رحل "طه"  بعد أن ترك أرثاً و أثراً لن يمحى من قلوب محبيه .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وصول " عاصي الحلاني" إلى مصر استعدادا لحفلة فى دار الأوبرا المصرية

معلومات الكاتب