هالة الدمراوى تكتب .. الوقاحة أسلوب حياه !

هالة الدمراوى تكتب .. الوقاحة أسلوب حياه !
هالة الدمراوى تكتب .. الوقاحة أسلوب حياه !

ما الذى حدث لهذا المجتمع الذى نعيش فيه .. ما الذى أصاب ناسه .. ما هذا الفيروس الفتاك الذى يقضى علي كل إحساس أو أدب أو خلق !!
لطالما رعت مصر لسنوات طويله الفن و مبدعيه و لطالما أحب شعبها نجومه و صفق لهم و ناصرهم و افتخر بهم ! 
ماذا يحدث الآن فى كل مناسبه فنيه يتواجد فيها نجوما !! 
ما هذا الكم من السخف و السخريه من  بعض نجومنا !! 
ما هذه الوقاحه فى التعامل مع المفردات و الكلمات و الجمل !
ما كل هذا الكيد و الغل  الغير مبرر !!  
أهذا ما خلفته لنا صفحات السوشيال ميديا  ، والتى اوجدت مهنه عبثيه لكل من لا مهنة له .. بل و جعلته يصول و يجول فى خلق الله و سمعتهم و أعراضهم أحيانا !! 
أنا لست هنا للدفاع عن أحد أو استنكار النقد علي البعض .. فحرية النقد و التعليق و الاعجاب والاستياء مكفوله للجميع .. ولكن  حرية العبث بسمعة الناس و السخريه منهم و التقليل من شأنهم ، ممنوعه و مرفوضه شكلا و موضوعا و مقززه لأى صاحب فطره سليمه ! ولا تنم الا عن نفسيات مريضه و معقده و قلوب أكلتها الاحقاد ! 
هو كل مهرجان يتعمل هيتعزم فيه الشعب كله !!! 
هو كل مناسبه معاليك مش مدعو إليها ولا تستمتع بما لذ وطاب بها عايز تطربقها ! 
هو كل حفله مش قادر تحضرها تبقي فاشله ! 
وكل نجمه ما عرفتش تتصور معاها تبقي خليعه ! 
وكل نجم ما عرفتش توصله يبقى مالوش قيمه !
أين الرشد يا راشدين ! 
أين الأدب يا شعب ! 
ثم أين دورك أصلا فى حفله لا تخصك من الاصل !!!
لقد كشفت معظم المناسبات الفنيه الأخيره عن أنفس مريضه ، فارغه ، ضعيفه ، إتخذت من الوقاحه_ بدل من العلاج النفسي_ إسلوب حياه !

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب