حكاية مشهد "هنا و فلوكس" الذى تحقق نصفه و بقي نصفه !

حكاية مشهد "هنا و فلوكس" الذى تحقق نصفه و بقي نصفه !
حكاية مشهد "هنا و فلوكس" الذى تحقق نصفه و بقي نصفه !

فى المشهد قبل الأخير من جزء " حكاية رحمة " فى مسلسل " نصيبي و قسمتك "،
إتفقا كل من ( نور ) و هو الإسم الحقيقى لشخصية " هنا شيحة " فى المسلسل ، و "عبد الله"  و هو شخصية "أحمد فلوكس "، على الإنجاب بعدما إعترفا كل منهما أنهما يعملان بالنصب على الأثرياء ، و أنهما بالفعل يحبان بعضهما البعض .. و بالفعل
 إتفقا على الزواج و الإنجاب .

صورة ذات صلة

و لقد كان ذلك المشهد من أكثر المشاهد المفعمة بالحياة و الصدق و البهجة ، ولم يكن يتصور المؤلف عمرو محمود ياسين و المخرج سيف يوسف وقتها ،عندما أهداهما ذلك المشهد، أن تلك البراعة التى جسدا بها هذا المشهد سببها مشاعر حقيقية و أمنيات يسعيا فى تحقيقها بالفعل فى المستقبل الذى أصبح حاضرا بالنسبة لهما ، لدرجة أنه ليس من الصعب التكهن أبدا أنهما سوف ينفذان كل ما جاء فى هذا المشهد، من حيث السعي للإنجاب بمشيئة الله، و أنهما إذا رزقا بفتاة قد يسميانها ( رحمة ) وهو الإسم المستعار لـ"هنا"، الذى إستخدمته فى النصب كما إنتهت بالضبط أحداث الحلقات بعد ثلاث سنوات من زواجهما .

صورة ذات صلة

وهاهو قد تحقق حلم الزواج لـ"هنا و فلوكس" على أرض الواقع .. و لم يبقى سوى أن يرزقا برحمة !!

نتيجة بحث الصور عن مشهد هنا و احمد فلوكس فى مسلسل نصيبي و قسمتك

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خاص..تعرف على فوبيا "ليلي علوي":بتخنق من الأماكن المغلقة !!

معلومات الكاتب

رئيس تحرير صحيفة لحظة بلحظة