معلش يا بيكا .. عبد الحليم ضربوه بالطماطم اول ماغنى !

معلش يا بيكا .. عبد الحليم ضربوه بالطماطم اول ماغنى !
معلش يا بيكا .. عبد الحليم ضربوه بالطماطم اول ماغنى !

قلت له ..
انت اتجننت .. ايه اللى بتقوله ده ؟
انت بتقارن مين بمين ؟
أجابنى  أحد الشباب المرفه و الملتحق بجامعة أجنبية خاصة قائلا ..

حليم انسان وبيكا انسان 
عبد الحليم عانى فى بداية مشواره وبيكا يعانى 
عبد الحليم حاربوه كثيرا وهاهم يحاربون بيكا 
كل النقابات وقفت ضده 
منعوله حفله جمهورها بالآلاف 
ولغوله  فيلم ولكن جمهور بيكا .. وهو بالملايين سيقف خلفه حتى يفرضه على كل الحاسدين 
قلت له .. بيكا ايه ده اللى بيسىء للفن المصرى وبيخلى ذوق الناس يتدنى ؟!
فأجابنى الشاب الأنيق بنبرة ثورية وحقوقية 
متقدرش تمنع حد من الغنا .. طالما فيه جمهور بيسمعه 
كما أن الغناء حق دستورى !!
قلت له : الكلام ده لو حيغنى فى الحمام لكن فيه دولة ومن حق السلطات انها تحافظ على ذوق الناس 
مصر بلد عمالقة الغناء 
أم كلثوم وحليم وفوزى وعبد الوهاب وبلبغ حمدى 
فقطاعنى قائلا .. بليغ لحن لعدوية لما كانوا بيقولوا عليه مغنى هابط 
وعشرات المطربين الموجودين على الساحة قدموا أغانى هابطة وسايبينهم .. إشمعنا حمو بيكا ؟!
قلت له :بس خلاص النقيب هانى شاكر والنقيب أشرف زكى منعوه 
قال لى : ده اكبر دليل ان حمو مطرب جامد ومشهور وجمهوره كبير 
قلت له :ازاى ؟!
فقال لى : نفسنوا عليه !!
تركت الشاب وأنا أردد هامسا .. لك الله يامصر .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب