أخبار عاجلة

تونس : أزمة سياسية خانقة ودعوات إلى اسقاط الحكومة

تونس : أزمة سياسية خانقة ودعوات إلى اسقاط الحكومة
تونس : أزمة سياسية خانقة ودعوات إلى اسقاط الحكومة

بعدما نجح الشعب التونسي في إضفاء الشعلة الأولى للربيع العربي لتتبعه بعد ذلك باقي دول العالم العربي، وبعدما تمكن من إجبار حاكمه على الرحيل وإسقاط نظامه هاهو اليوم وبعد سبع سنوات يشهد تحدي جدي للغاية امام حكومات متعددة وكلها للاسف مخيبة للآمال، وأمام هذه الخيبة التي يحملها الشعب لرئيس الجمهورية ولكامل أعضاء الحكومة الحالية حكومة "الشاهد" تتسارع التجاذبات السياسية وحتى الذاتية لتدخل البلاد في أزمة سياسية عميقة خاصة بعد أن أكد الحزب الحاكم (نداء تونس)  مؤخرا عدم دعمه للحكومة بالرغم من انها حكومة وحدة وطنية وبالرغم من ان رئيسها هو احد أبناءه ليمارس الحزب ضغطه الشديد على الحكومة داعيا إياها إلى الرحيل الفوري وفي الاتجاه الآخر تقف حركة النهضة وهي الحزب المنافس لنداء تونس لتدعم حكومة الشاهد وتعلن تمسكها به مؤكدة أن في ذلك ضمان لاستقرار البلاد وأمام هذه المفارقة السياسية التي تشهدها البلاد يخرج الاتحاد العام التونسي للشغل (أكبر منظمة نقابية ) عن صمته ليعلن رفضه التام الحوار مع الحكومة الحالية لتدخل البلاد  بذلك في أزمة سياسية خانقة خصوصا بعد الإحصائيات الأخيرة والتي أكدت أن الشعب التونسي ما عاد واثقا  في الحكومة ولا حتى في باقي الأحزاب السياسية التي كشفت هذه الأزمة مدى هونها وتهاونها في العمل لأجل مصالح البلاد وأن الكل تحركه مصالحه الفردية والذاتية ولا يوجد عمل ضمن مصالح المجموعة 

وأمام هذا التذبذب الذي يحمله المشهد السياسي في تونس وخاصة في ظل الرهانات السياسية والانتخابية  المقبلة تبقى مطالب الشعب عالقة بين مصالح حزبية و ذاتية ضيقة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب