الصهيونية العالمية لا تفرق بين مسلمين و اقباط !

الصهيونية العالمية لا تفرق بين مسلمين و اقباط !
الصهيونية العالمية لا تفرق بين مسلمين و اقباط !

الكل فى التنكيل سواء .. هذا هو الشعارالحقيقى الذى تتبناه قوات الإحتلال الإسرائيلى لكل من يخالفهم فى العقيدة ، سواء كانوا مسلمين او أقباط  ، وعلى نفس شاكلة إجرامهم فى إقتحام المسجد الأقصى و تدنيس المقدسات الإسلامية .. حدث نفس الأمر فى دير السلطان القبطي في القدس ، حيث قاموا بالتعدى على أحد رهبان الكنيسة الأرثوذكسية المصرية في القدس والذي يدعى "مكاريوس الأورشيلمي " و ضربهو طرحه أرضا ، ليبرهنوا للعالم أجمع على سياستهم الوحشية فى التعامل مع الآخر و خروجهم عن كل الأعراف الإنسانية و الأخلاقية ، إتباعا للفكر الصهيونى الذى طالما إرتكبوا من خلاله العديد من الجرائم الإنسانية على مر التاريخ .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

وقام عدد من الرهبان بالكنيسة الأرثوذكسية ،منذ يومين، بعمل وقفة إحتجاجية حيث كان يرأسها الأنبا أنطونيوس مطران الكنيسة المصرية في الأراضي المقدسة أمام دير السلطان القبطي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

وقد تعرض أحد الرهبان ، فى اليوم التالى، للضرب و ذلك خلال وقفته الإحتجاجية مع عدد من الرهبان و رئيسهم مطران القدس ، لإعتراضهم على ترميم الدير من جانب القوات الإسرائيلية دون موافقة الكنيسة الأرثوذكسية المصرية .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب

رئيس تحرير صحيفة لحظة بلحظة